أخر الأخبار :

0


متابعة - توماس موفيد ...........

لولا أن اشق على أمتي لفرضت عليهم ركعتين بجوف الليل، وهما خير من الدنيا وما فيها، تكفير للذنوب، ونور للقبور، ومطردة للداء عن الجسد، ومنهاة عن الاثم، ودأب الصالحين قبلكم، وهي أفضل الصلاة بعد المكتوبة، والرجل الذي ينام طول الليل يبال الشيطان في اذنه.. فما بالك بمن يصلي القيام والتهجد؟ 

ويخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضا: رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى ثم ايقظ إمرأته فصلت، فإن ابت نضح في وجهها الماء، ورحم الله إمرأة قامت من الليل فصلت ثم ايقظت زوجها فصلى، فإن أبى نضحت في وجهه الماء، ومن استيقظ من الليل وايقظ إمرأته فصليا ركعتين كُتبا من الذاكرين والذاكرات، وما تسأل الله في هذه الليلة خيراً إلاّ أعطاك.

إرسال تعليق

 
Top