Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

السفارة الأسرائيلية والهزيمة ..


الكاتب محمد فخري جلبي

بعد قضية الشرف بيني وبين السفارة الأسرائيلية في أوسلو . وبعد التصرفات المهينة التي أعملت في حقي في مدينة شين من قبل بعض عناصر البوليس . وبعد الأجراءات التعسفية التي ومن خلالها تم القبض علي و إلقاءي في السجن الأنفرادي ومصادرة حاسوبي وهاتفي الشخصي لبضعة أشهر وبعد المضايقات حتى بعد الأفراج عني وذلك بزيارة مركز الشرطة كل يومين لأثبات وجودي وبأني لم أهاجر إلى المريخ !!!

فقد تم وبحمد الله تبرئتي من تهمة الأرهاب المبرمة ضدي بذريعة كتابة قصيدة (أنتقاما للشهيدة ) و التي لاتحمل في جعبتها سوى الأحرف العربية ومشاعر الغضب العربي والنكران من الصمت الدولي لما يحدث في فلسطين المحتلة وعلى النقيض فلست أحمل بندقية وأطلق الرصاص بشكل عشوائي على الناس العزل كاأسرائيل !!!

ولأني لست في بلد عربي !!! ولأن قضيتي لم يحمل عاتقها أي محامي عربي !!! ولأن القضاء في بلد ليس عربي بحق شخص عربي كان عادلا !!! فقد تم أنصافي ومنحي حق رفع دعوى مضادة ضد السفارة وضد محامي الدولة الذي برر للشرطة أمر أعتقالي ...

بعد بضعة أيام على القضية أنفض الكثيرون من حولي مخافة على عارهم من الخدش وبأننا لانستطيع مقاومة أحد . بل ولقد ذهب الأمر بالبعض بان السفارة سوف تقوم بأغتيالي فراح يراقب من بعيد من خلف جدار المهانة الأنسانية وجدار الخوف المرضي والجدار المقاوم للرصاص الذهني . 

فأنتم لاتستحقون هذا النصر ولاتتمتعون بحق الشعور بنيل جزء من حقوقكم المغتصبة منذ الولادة . ولتبقو مطاطئين الرأس خائرون القوى كما كنتم هناك في الوطن ....

ولأن أغلب المحطات والأذاعات والجرائد العربية ومنصات المقاومة التي لاتتوقف عن النباح بوجه العدو صباح مساء قد رفضو التعاضد معي ومؤازرة موقفي فإني سأستمر في طريقي وسأتابع القضية .

ولست أعلم ماتخفيه السفارة من مكائد لي بعد فشل قضيتها ولست أعلم أن كان هناك محامي نرويجي سيقبل الترافع عني ولست أملك من أمر غد شيء .. لكن الله والفقراء والأحرار والشرفاء والمناضلين والشهداء معي .. 

صحيح بأني لست بمقاتل ولكن بالكلمات ترتقي الشعوب وتتحرر العقول من عفنها . صحيح لست مانديلا العرب . ولست المناضل العربي الأشجع . ولكني لم أصمت على مجازرهم وجرائمهم بحق الأنسانية .. 


الحمد لله والعزة للعرب ...
أطلب منكم الدعاء أحبائي ...
العزة والكرامة والحرية و الأستقلال من أعداء الداخل والخارج لجميع الأقطار العربية وأنعم الله عليها بالهدوء والسكينة ...



السفارة الأسرائيلية والهزيمة .. مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 6/18/2016 07:31:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.