0

طالب الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية، بإلغاء كليات الطب والصيدلة والهندسة والعلوم من جامعة الأزهر نهائيا، بدعوى عدم الحاجة إليها.
وقال كريمة ، إن الكليات العملية مكانها الطبيعي في جامعتى القاهرة وعين شمس، إذ إنها تستنزف ثلثى ميزانية جامعة الأزهر، التي يجب عليها أن تتفرغ للعلوم الشرعية والعربية فقط.

وأشار أستاذ الشريعة الإسلامية، إلى أن المواد الشرعية والعربية تدرس في الكليات العملية بجامعة الأزهر، بنسب ضئيلة جدا لا تفيد الطلاب، مشددًا على أنه لا بد من إلغاء تلك الكليات نهائيا، ودمجها بجامعات عين شمس والقاهرة.


إرسال تعليق

 
Top