Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

الإقتصاد الإيراني في وضع الركود التضخمي


رشيد وليد عن صحيفة رسالة الحكومية 
إعترفت صحيفة رسالت الحكومية خلال افتتاحيتها بتدهور الوضع الإقتصادي وكتبت أن وضع الإشتغال متدهور ويمر الإقتصاد الإيراني في وضع الركود التضخمي.

وقد ورد في جزء من الإفتتاحية: ”تعطيل معمل ارج بخلفية عمل اقتصادي دامت 60 سنة دقّ جرس الإنذار في الأوساط المهنية وكل يوم ينتشر خبر مؤلم عن تعطيل العشرات من الوحدات الإنتاجية حيث تعطل ما يفوق 7 آلاف وحدة منتجة في البلدات الصناعية في البلاد فيما الغلاء زاد من الهواجس... اليوم الإقتصاد الإيراني يمر بوضع الركود التضخمي.

إن المعايير تؤكد على تردي وضع الإشتغال ويعني الركود التضخمي حالة ترتفع الأسعار فيها وبجانبها تتنامي نسبة البطالة. للأسف تشدد الإحصاءات الرسمية في البلاد على هذه الظاهرة وتدلّ مجموعة القرائن على أن الإقتصاد الإيراني دخل مرحلة الركود التضخمي منذ سنة 2011 وتدهور الوضع منذ 2012.

وحتى الآن السياسات الإقتصادية الحكومية إضافة إلى رفع نسبة التضخم هدمت أجواء الإشتغال وتنزل مرتبة إيران في قائمة سهولة الإشتغال كل سنة. حاليا لا يأتي الإنتاج الداخلي بالأرباح وإنما يستنزف التكاليف والأهم من كل ذلك لا يقبل التنافس فمن الطبيعي أن هذه الوتيرة تؤدي الى انخفاض التنمية الإقتصادية. أعلنت مرتبة إيران من حيث الإفلاس وإنهاء النشاط التجاري بعدد 140 بينما كان 137 السنة المنصرمة.

أحد معايير تحسين جو الإشتغال هو الحرية الإقتصادية فيما تؤكد الإحصاءات أن وضعنا في هذا المجال مترد حيث تنم مرتبة الحرية الإقتصادية عن أننا تعرضنا للهبوط سنة 2014 وإذا استمعت لكل منتج فيقول إنه لا دعم موجه إلينا ويتلقون منا ضرائب جائرة فيما تكون السوق راكدة ولا رقابة على الوسطاء وقصم السلف المصرفي ظهرنا وإننا غير قادرين على التنافس مع السلع المهربة وقد خلط الإستيراد العشوائي كل الأوراق والحسابات”.
الإقتصاد الإيراني في وضع الركود التضخمي مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 6/16/2016 09:05:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.