Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

"الباعه الجائلون بين ألم العيش ومطرقة الحكومه".

كتب/محمد كعربان.
تعتبر مهنة البائع الجائل مهنه من أكثر المهن مشقة وتعب ،فالبائع الجائل يتكبد صعوبات الحياة من أجل بضعة جنيهات قليلة ،فلم ترحمهم الحكومه وبدلا من ان تكون ملاذ امان لهم ،أصبحوا يفرون منها مخافة أن تكلفهم ما لا يطيقوا .
"والله انا باجى من اسيوط عشان اكل عيشى" .

قال ش.ج انه من مركز صدفه بأسيوط ،وأنه يعمل كبائع جائل فى تجارة الملابس من أكثر من عشرين عام ،وأنه اختار هذه المهنة الشاقة من أجل أن يعف نفسه وابناءه من الحرام ،وقد التقينا ب ش.ج فى قرية تبعد حوالى خمسون كيلو عن مقر المحافظة بسوهاج اى انه يقطع قرابة الثلاثمأة كيلو من اجل لقمة العيش وحكا ش.ج عن مدى المشقه والألم الذى يتعرض له خلال بحثة عن لقمة عيشه.
"والله يابيه ولادى مش بشوفهم غير قليل".

وأما عن خ.م الذى يعمل كبائع للخضروات ،يقول انه منذ حوالى عشر سنوات يعمل فى هذا المجال الشاق ،والذى على حد وصفه أهلك صحته وطاقته ،يقول انه يخرج بعد صلاة الفجر ولا يعود الى بيته إلا بعد غروب الشمس ،وأضاف قلما أرى أولادى الخمس ،ووالله على باب الله بنسعى حول الرزق ،وأى شغلانه شريفه تدخل رزق أفضل من الإضطرار الى الحرام .

"الأطفال باعه جائلون".
رصدت كاميراتنا العديد من الأطفال اللذين قد اقتحموا ذلك المجال الشاق ،الأطفال اللذين لم يبلغوا العشر سنوات من أعمارهم ،يعملوا فى هذا المجال لعدة اسباب ،اولا: معاونة ابآءهم على متاعب الحياه ،ثانيا: كعمالة اطفال ،ثالثا: من اجل النفقة على أسرهم وذلك لوفاة الاب ،او لمرضه.
"ثم فرق شاسع ".

يتميز الباعة الجائلون بمميزات عديده تجعلهم أفضل من اللذين يعملون فى نفس المجال بالوجه البحري ،حيث ان الباعه الجائلين بالصعيد تحكمهم التنشأه والتربيه ،والعادات والتقاليد والترابط الاسرى ،وأضف على ذلك حكم العرف الذى يحد من انتشار الجريمه بالصعيد ،وأما اللذين بالوجه البحرى من كل حدب وصوب ولا أخلاق بينهم إلا من رحم الله .

"الدولة مقصره".
قال الدكتور محمد عبد العظيم ،الأستاذ بجامعة سوهاج فى قسم علم النفس أن الدولة مقصرة جدا جدا فى حقوقهم ،وأنها تعمد لاستنزاف طاقاتهم ،ودعا من جانبه الدوله للالتفاف حول الباعه اللذين يقدر عددهم بأكثر من أربعة ملايين فرد ،وتوفير أماكن لهم ،وحذر من أن يتحول هؤلاء الى بركان يثور فى وجه الحكومه ،وأضاف ان الباعة بالصعيد تحكمهم الأخلاق ،ولا يشكلون خطر على الأمن الداخلى ،إلا فى حالات فردية ،وقال ان العشوائية التى بينهم هى ناتجه عن تقصير الحكومة فى حقوقهم.





"الباعه الجائلون بين ألم العيش ومطرقة الحكومه". مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/14/2016 01:07:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.