Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

خيرا تعمل شرا تلقى … قصة من الواقع !


بقلم - مجدى سليمان

أعتقد وأكاد أجزم أن بداخل كل مؤمن على وجه البسيطة سواء أكان نصرانيا أو مسلما وازع ديني يحببه فى عمل الخير وقضاء الحوائج للأخرين فكانت هذه القصة التي سأقصها لكم لمعايشتي لها والتي عكست مفهوم الخير للناس .


فى يوم من الأيام وأنا اتحدث مع أحد الأحباب المقربين لى من زمن بعيد أتى علينا جار لنا يصغرنى سنا واراد التقديم لاحدى المسابقات عبر الانترنت فأخذت صورا من أصول اوراقه وقدمت له وقضيت حاجته بكل سرور .

ووضعت صور اوراقه فى مكان ما فى البيت حتى ألقاه فى وقت لاحق واعطيه هذه الاوراق .. فجاء بالامس القريب وطلب منى صور الاوراق فأتيت بيتى وأبحث عن الاوراق فلم اجدها … فأبلغته بالامر باننى لم اجد اوراقه فأخذ يسب وشتم ويتلفظ بألفاظ خادشة للحياء .

تئكرت مقولة ” خيرا تعمل شرا تلقى ” وقلت فى نفسى ودخل وسواس الشيطان فى أذنى بأننى لن اقضى اى حاجة لاى حد بعد ذلك .. فتراجت عن امرى وقلت لا بل سأستمر فى قضاء حوائج الناس مهما كانت العقبات التى تواجههنى فأحيانا يبدو أن الخير التى تفعله للاخر غير مقدر الى ان تقرأ قول الله تعالى ( وما تفعلوا من خير فإن الله به عليم ) هنا يصبح لكل شىء قيمة وقال الحبيب صلى الله عليه وسلم { (إن من أحب الأعمال إلى الله إدخال السرور على قلب المؤمن, وأن يفرِّج عنه غمًا أو يقضي عنه دينًا أو يطعمه من جوع}و سُئِلَ الإمام مالك : “أي الأعمال تحب ؟” فقال: “إدخال السرور على المسلمين، وأنا نَذَرتُ نفسي أُفرِج كُرُبات المسلمين”

فإن أردت أن يسهل الله قضاء حوائجك فأعن الناس على قضاء حوائجهم فالجزاء من جنس العمل ,يقول أحد الإخوة وقد وجدت والله أثر مساعدة الناس على حياتي من تيسير الله سبحانه لجميع أموري ولقد سمعت حديث بما معناه أن أسرع الناس مرورا على الصراط أناس تقضى حوائج الناس على أي دينهم وهو من باب المسارعة إلى فعل الخير والمسابقة فيه كما قال الله تعالى: { فاستبقوا الخيرات }.قال الداراني أني لأضع اللقمة في فم أخي فأجد طعمها في فمي..فيمكن أن تنجو من النار وتدخل الجنة بفرج كربة صغيرة لا يلقى لها بال فاغتنم الفرص قبل أن يغتنمها غيرك حتى وإن أساءوا لك .
خيرا تعمل شرا تلقى … قصة من الواقع ! مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/19/2016 06:00:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.