Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

داعش ومن وراء داعش


الكاتب محمد فخري جلبي 

هشاشة الأوضاع الأمنية في القارة الأوربية وسياسة طمأنة المواطنين الكاذبة شكلت بيئة حاضنة جديدة للأرهاب الدولي . وفرنسا الضحية القديمة الجديدة تعاني اليوم وليس لأخر مرة !!


فلقد تعددت جراح فرنسا وتنوعت ، ونبت للجراح أقدام لتسير في كافة أنحاء المدن الفرنسية الويلات المتجددة لم تفارق الأزقة الفرنسية بعد قرار ألغاء حالة الطوارىء بعد أثنى عشر يوم ، ولكن الأرهاب لم يسمح بذلك واليوم نيس هي المستهدفة والضحايا مواطنين أبرياء يحتلفون بالعيد الوطني لتلك المدينة السياحية . الرئيس الفرنسي هولاند يترأس خلية الأزمة !! 




ولكن تلك العبارة لم تعد تملك الرهبة في نفوس المواطنين أو الأرهابين على حد سواء وذلك بسبب كثرتها في الأوتة الأخيرة . ومن المؤكد بأن تنظيم داعش يقف خلف تلك العملية الجبانة فالأمر لايحتاج فطنة أو تحليلات جنائية أو معلومات أستخبارتية . والسبب كما أرجح هو التراخي الأمني ، والبطىء في محاربة التنظيم في عقر داره في الموصل العراقية والرقة السورية وبقية المحافظات التي يسيطر عليها التنظيم ، وقبل دمج سبية الفرات الرقة وضمها لأملاك التنظيم الأرهابي يظهر عدة أسئلة لايوجد لها سوى أجابات محددة ..


أين كانت حاملة الطائرات الفرنسية ميسترال والقوات الفرنسية منذ تعاظم قوى التنظيم تحت أنظار القوات الأمريكية والتي كانت تسيطر على العراق بأكمله في عام 2006 عندما ظهر التنظيم في محافظة الموصل العراقية !!!!!!

ولما أحتاج العالم لكل تلك السنوات لأتخاذ قرار دولي بضرب التنظيم !!!! 
أم أن هناك أجندة معينة للتنظيم يتوجب عليه تنفيذها بالبدء قبل الموافقة على ضربه ولغايات تخدم من سهل وأمد وبارك نشأة التنظيم !!!!
وهل أجهزة المخابرات العالمية التي سهلت مرور الأرهابين عبر أراضيها إلى الأراضي العراقية والسورية كانت غافلة عن عودة أؤلئك الأرهاربين إلى مسقط رأسهم بعد تضييق الخناق عليهم هناك !!!!!
ياكاتب التاريخ لاتتعجل بتسجيل الحوادث والنكبات التي تعاصر أيامنا وأنتظر ليكشف الستار عن أسياد ذلك التنظيم خارج الأراضي العربية ...
داعش ومن وراء داعش مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/15/2016 01:41:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.