Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

أردوغان يرد الصفعة للإلمان ...


الكاتب محمد فخري جلبي

تركيا في حالة هياج شديد ، حيث أنها تريد أعمار السلطنة العثمانية ولكن ذلك ضرب من الجنون لأن تلك السلطنة ماتت منذ قرون عدة . ولكن من يفهم المتصابي المتربع على عرش من الجنود الأتراك والشخصيات الأعتبارية بذلك !! بل أنه تجبر في معاقبة الشعب التركي بعد الأنقلاب لتصل أذرع ظلمه للصحفيين والمعلمين والقضاة وكل من يشكك بؤلائه له ، وليس فقط من شارك بالأنقلاب !!

فغريزة السلطان لدى أردوغان والواضحة من خلال فرض مايشاء وبالقوة على شعبه والشعوب المجاورة ، وعلاقة أردوغان بتفجير إلمانيا وثيقة جداوذلك لعدة أسباب!!

لرد الصفعة لميركل والتي ثبت دعمها للأنقلاب ضد أردوغان و كماتشير بعض محطات الأعلام الروسية والأسرائيلية وبحسب تحليلات المتابعين للأوضاع العالمية ، ولتجرؤ الأخيرة بالطلب من السلطان الأعظم أحترام الديمقراطية مؤخرا ، والسبب الأخير هو الأنتقام من الشعب الإلماني لأعتراف برلمانه بالمجزرة التركية بحق الأرمن. 

وأن تابعتم بالأيام القادمة ستجدون بأن منفذون الأعتداء ينتمون لتنظيم داعش !! والذي يشكل أردوغان الأب الروحي لتلك الجماعة ، وأن كانت الدولة التركية تحاول تعتيم تلك الحقيقة ولكن بات الصغير والكبير في مجتمعاتنا يدرك ذلك. 

فالجموع الغربية في التنظيم قدمو عن طريق مطارات تركيا وفتحت الحدود لهم ، وصفقات الأسلحة مررت عن طريق مؤانىء تركيا وبأعتراف المخابرات البريطانية ، وقوات التنظيم لاتصطدم أبدا مع القوات التركية القريبة من الموصل والتي تشكل عاصمة التنظيم ، بل أن توغل القوات التركية داخل سوريا لإنقاذ نحو 40 جنديا كانوا يحرسون ضريح سليمان شاه وظل مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يحاصرونهم لشهور (أي يقومون بحمايتهم من التنظيمات الكردية الفعالة في تلك المناطق) لهو أكبر دليل على الرابط القوي بين أطماع أردوغان و جنود الخلافة والتي يشكل أردوغانها الخليفة الحقيقي لها وليس البغدادي. 

دائما عزيزي القارىء فتش عن السبب وراء كل عمل تخريبي ومن المستفيد الأكبر من ذاك العمل . .
أردوغان يرد الصفعة للإلمان ... مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/23/2016 02:04:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.