0

سامح شكري وزير الخارجية المصري يقر بأن الأرهاب يعيق عملية السلام بالمنطقة !!! ولكن السؤال لهذا السياسي الفذ من هو منبع الأرهاب يالعالم العربي ؟؟ ومن يغذي ذلك الفكر المريض المتخفي بلافتات الأسلام الحنيف؟؟ وأين يعالج عناصر جبهة النصرة وداعش وضمن مشافي أي مدينة فلسطينية محتلة ؟؟

وللمشككين في تلك الحقيقة المشرقة .. كيف لعناصر جبهة النصرة المتواجدين على تخوم فلسطين المحتلة وعناصر الأحتلال على مرمى نظرهم ولم يحصل أي أشتياك مسلح بين القريقين ؟؟ 

ومع من تريد تحقيق السلام أيها السياسي المفغل !!!! ليس العتب عليك أيها الوزير ولكن العتب على مصر الحبيبة كيف تدع أمثالك المشوهون تاريخيا وعقليا يتحدثون بأسم حاضنة العرب .

موطني موطني ....

إرسال تعليق

 
Top