Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

مسجونة بتهمة النشاط لحقوق الإنسان والفمينية ومعارضة عقوبة الإعدام.

رشيد وليد
نرجس محمدي الحاصده على جائزة حقوق الانسان في إضراب عن الطعام قد تدهور الواقع الصحي للسجينة السياسية نرجس محمدي التي قد بدأت الإضراب عن الطعام منذ 27 حزيران احتجاجا على عدم سماح الجلاوزة في السجن لإجراء إتصال هاتفي بأطفالها.

وأكد مصدر مقرب من هذه السجينة أن ”السيدة محمدي تعاني من مشاكل في دقات القلب ونتج إضرابها عن الطعام عن تذبذب في ضغط دمها حيث أعلن الأطباء في مصحة السجن أنه حتى تواصل يوم واحد على الإضراب يعد سما زعافا بالنسبة لها فيما يهدد الخطر حياة هذه الناشطة في مجال حقوق الإنسان”.

في هذه الأثناء قابلها حاجيلو وهو المشرف المجرم على السجن وصرّح لها بأن ”إضرابك عن العطام صار موضوعا تستغله وسائل الإعلام المعارضة للنظام وإننا نريد أن تنهي إضرابك ومادمت تصرين على مواقفك فلا إمكانية للإتصال الهاتفي لك بأطفالك”.

فيما يلي جانب من رسالة السجينة السياسية« نرجس محمدي» المشرف المجرم على السجن طلب مني مرات عديدة بعدم القيام بنشاطات حتى يسمح لي البقاء بجانب أبنائي. انهم يتفكرون بهذا الفراق والإبعاد وقطع اي اتصال ولو هاتفيا يستطيعون ان يفهموني كيف أن أكون أما .

كان لي تجربة عجيبة خلال السنة الماضية في السجن. تواجدي في السجن وحتى صدور حكم عليّ بالحبس لمدة 16عاما في ملفي الأخير ليس لم يجعلني نادمة فقط وانما عزز إرادتي وثقتي للدفاع عن حقوق الإنسان أكثر مما مضى الا انه لم يقلل من معاناتي الناتجة عن فراق أعزائي وأبنائي الأحباء... 

يكون من الصعب وجود اواصر عائلية وحب الأعزاء من جهة ومن جهة أخرى المضي قدما في سبيل القضية والنضال للدفاع عن الإنسانية. انني قلت دوما في بلد ان تكون امرأة وأما وناشطة لحقوق الإنسان يعتبر وجود كل واحدة من هذه الصفات هي بذاتها جريمة لا تغتفر وتدمر الانسان. وحاليا «انا» في بلدي و وطني كما جاء في اتهاماتي حكم عليّ بالحبس وأنا مسجونة بتهمة النشاط لحقوق الإنسان والفمينية ومعارضة عقوبة الإعدام.

نرجس محمدي 
سجن إيفين
مسجونة بتهمة النشاط لحقوق الإنسان والفمينية ومعارضة عقوبة الإعدام. مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/14/2016 12:54:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.