أخر الأخبار :

0
كتب /محمد كعربان
هذا هو الوضع المأساوى بمستشفى سوهاج الجامعى ،مرضى ينامون فى الطرقات ،وأطباء النبطشية على الاسرة تحت المكييفات .


بدلا من أن تكون المستشفيات دارا للرحمة والعناية بالمرضى ،اصبحت استعدادا للرحيل الى القبور ،اهمال من فوقه اهمال ،من فوقه اهمال ،اذا اخرجت يدك من الاولى ،لم تكد تراها فى الاخرى ،بلغ الاهمال ذروته ،واشتدت المأساه بالمرضى ،يقول احدهم : "لو كنت امتلك مالا ،لما أتيت الى هنا ،فالأطباء جزارون ،والممرضون اشد سوءا فى المعامله" ،وأضاف : "ربما تأتى الى هنا لم يتمكن منك المرض ، فتخرج وقد تمكن منك المرض ،فيقول لك لما اتيت الى هنا؟؟".
السيد رئيس الجمهورية ،الساده اصحاب الضمائر الحيه منذ ان انشأت وزارة الصحة ،التى اوشكت ان تكمل قرنها الأول ،عشرون عاما تفصل عن اكتمال القرن الاول ،فكم من مريض بل آلاف المرضى ماتوا بسبب اهمال الاطباء ،منذ انشاء الوزارة فى نهاية ابريل 1936 .

السيد رئيس الجمهورية ،صحة المواطن الذى أيدك تحتاج الى نظرة منك بعين الجد ،فالاهمال ،وسوء المعامله هم السمتان الطاغيتان ،فى معظم مشافى مصر المحروسه، ويبقى السؤال الاخير ،الى متى سيظل الاهمال عنوان مستفشيات مصر ؟


إرسال تعليق

 
Top