Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

نائب برلماني يطالب بخفض قيمة الجنيه مرة أخرى ويؤكد : ليس أمام المركزي خيارات أخرى


عمرو اللبودى

قال النائب محمد بدوي دسوقي ،عضو مجلس النواب،عن دائرة الجيزة،إن قرار خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار له ايجابياته و سلبياته ومن ضمن الإيجابيات زيادة الاستثمارات المباشرة بجانب الانتقال من دولة غير قادرة علي الاستثمار لدولة جالبة للاستثمارات للعمل علي زيادة حجم التصدير لجلب العملة الصعبة للاقتصاد المصري وتوفير فرص العمل وزيادة الإنتاج لزيادة قوة الجنيه أمام العملات الأجنبية .



وأضاف بدوي ،أن القرار سيعمل علي زيادة السياحة حيث أن الرحلات السياحية وتذاكر الأماكن التاريخية والأثرية أسعارها ستكون زهيدة مقابل الدولار وبأقل تكلفة مما يشجع السياح لزيارة مصر وعودة السياحة ثانية،مشيراً إلي أنه من ضمن الإيجابيات أيضاً تقليل فاتورة الاستيراد خاصة من السلع الاستفزازية نظراً لارتفاع أسعارها نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.



وأوضح نائب الجيزة،أن خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار سيؤدي إلي زيادة تحويلات المصريين بالخارج نظراً لاقتراب سعر صرف العملات الاجنبية بالبنوك مقارنة بالسوق السوداء مع السيطرة علي الأخير والرقابة الإلكترونية علي مكاتب الصرافة من خلال وضع كاميرات داخل مكاتب الصرافة بالإضافة إلي تعيين مُراقب مالي في كل شركة صرافة مع إقرار تشريعات تُقنن الوضع القانوني.



وأشار محمد بدوي،إلي أن سلبيات قرار تخفيض العمله ارتفاع الأسعار بشكل كبير ،بجانب زيادة عجز الموازنة عن طريق زيادة فاتورة الدعم بالإضافة إلي زيادة فاتورة الاستيراد نظراً لما تحتاجه مصر من سلع استراتيجية أساسية مثل القمح والمواد البترولية.



وأكد أن المركزي ليس لديه حلول أخري لمواجهة الأزمة الاقتصادية وانخفاض أرصدة المركزي من العملات الاجنبية ،لافتاً إلي أن قرار خفض الجنيه مع عدم طرح كميات كبيرة من الدولار من جانب المركزي سندور في نفس الحلقة .
نائب برلماني يطالب بخفض قيمة الجنيه مرة أخرى ويؤكد : ليس أمام المركزي خيارات أخرى مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/10/2016 09:46:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.