Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

المعادلة الخبيثة . .


الكاتب محمد فخري جلبي

تعصف الأحداث بالمملكة العربية السعودية التي تعد رأس الهرم بالنسبة للعالم الأسلامي لتواجد الأماكن المقدسة فيها . والأمر يقتضي التفكير مليا وبجدية ففي السابق كانت التفجيرات وعلى لسان الأجهزة الأمنية تضرب مناطق حيوية أو بنى تحتية أو شخصيات مستهدفة ولكن هذه المرة يختلف الأمر . فالتفجيرات الثلاثة التي حصلت مساء اليوم الأثنين كانت تحمل في طياتها أشارات الأستفهام من نوع جديد فأحدى التفجيرات أستهدف موقف سيارات قرب الحرم المكي والأخران قرب مسجد في القطيف شرق السعودية . بالطبع فأن الذي يثير الأهتمام هو التفجير الذي وقع بقرب المسجد النبوي وعن هوية الجهة التي تحاول المساس بأحدى أعظم الأماكن المقدسة الأمر الذي سيشكل موجة أرتدادية على طول خط الأستواء و هزات أرضية ستربك العالم بأسره لو أن الأمر حصل . ولكن تلك الأنواع من العمليات تقوي مركزية الدولة وتثبت أقدامها بالأرض لما تتركه من نزعة خوف عارمة لدى المواطنين حول ماهية الأمور القادمة . 

فجولات ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المكوكية وزيارته أمريكا وفرنسا وعدة دول لنيل القبول وتوثيق طاعته للقوى العظمى والغموض الذي يحاصر الجو العام في المملكة حول الأحداث التي تسارعت في جلوس الملك على العرش وعزل بعض الشخصيات من الواجهة السعودية ومن قائمة التوارث الملكي التي تصل إلى عشرين ألف سنة يضع تلك التفجيرات ضمن قفص الأتهام جنبا إلى جنب مع الطبقة الحاكمة في السعودية .

والأمر ليس بغريب فكل حكومة أو رئيس دولة أو رئيس جهاز مخابرات مثلا عندما تهتز الأرض من تحته وتتعالى الأصوات المعارضة من حوله يدفعه ذلك للقيام بعدة ضربات أستباقية لأشعار جميع من حوله بأنه رجل المرحلة والرجل المناسب لحل الأزمات المستعصية . وتلك المعادلة الخبيثة تستخدم في جميع الدول العربية والغربية التي لاتحترم نفسها وشعوبها . ولو أنك عزيزي القارىء أبحرت بتفكيرك ودققت حول حادثة معينة في بلد ما تكون على مستوى الجو العام بذلك البلد وشاهدت الثمار التي يجنيه الأشخاص أو المؤسسات أو المجموعات الذين كانو ضمن دائرة الحلقة الأضعف ومراكزهم تحت المجهر وكيف أن تلك الأمور أنقلبت رأسا على عقب بعد تلك العمليات لعرفت ماأعنيه ولأدركته تماما .
المعادلة الخبيثة . . مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 7/04/2016 11:49:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.