0

راندا ماجد

صرح المخرج الشاب بكر رضوان - باستياءه من اسم فيلم يتطابق مع اسم فيلمه "كلب بلدي" و الذى يقدم أولى تجاربه قال إنه انتهى من تصوير الفيلم منذ عام و3 أشهر، وتم طرحه البرومو الخاص به على يوتيوب منذ عام، حتى فوجئ مؤخرا بالإعلان عن فيلم آخر يحمل نفس اسم فيلمه، مقرر طرحه بعيد الأضحى، مما يضر بحقوقه المعنوية والأدبية، على حد قوله.


وأضاف المخرج بكر رضوان: "انتهيت من عمل مونتاج الفيلم بشركة المنتج هشام سليمان منذ فترة، وكنت أحضر للمشاركة به فى عدة مهرجانات دولية كبرى خارج مصر، أملا فى تمثيل بلدى والحصول على جائزة مهمة من الخارج"، مشيرا إلى أنه أقبل على بيع سيارته الخاصة من أجل هذا الأمر، وحتى يتمكن من تحقيق حلمه، بالإنفاق بشكل جيد على الفيلم، ليخرج بشكل مشرف.

وأوضح رضوان أنه بعد كل هذه الفترة التى ركز فيها وعمل خلالها على فيلمه بهدف تقديم عمل جيد، فوجئ بفيلم آخر يحمل نفس عنوان فيلمه "كلب بلدى" بطولة أحمد فهمى وأكرم حسنى، من إخراج معتز التونى، مضيفا أنه لا يرغب سوى فى حقه المعنوى، وأن يلجأ صناع الفيلم الآخر لتغيير اسمه، حتى لا يتعرض لضرر مادى ومعنوى.

يذكر أن "كلب بلدى" يضم أحمد فهمى وأكرم حسنى وأحمد فتحى وعددا كبيرا من أبطال "مسرح مصر"، منهم حمدى الميرغنى وويزو، ومقرر عرضه بموسم عيد الأضحى المقبل، بحسب إعلان الشركة المنتجة للفيلم.

إرسال تعليق

 
Top