0
كتب رضا بدير


اين وزارة التضامن الاجتماعي مما يحدث داخل دار اكاديمي ولادنا؟.

ان ما يحدث بدار ولادنا يعد من الجرائم البشعة التي لم نتخيل يوماً من الأيام ان تحدث داخل دار اكاديمي لتعليم الاطفال المخاطبة.

هل هي دار للتعليم ام لتعذيب الاطفال وحرقهم وضربهم.

اننا نطالب بمحاكمة المسؤولين عن هذه الدار

والمسؤله عن هذه الدار شيماء عمر ومعها احصائيه تدعي لويس وعاملة تدعي ام ملك.

والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا فعلوا هؤلاء الاطفال حتي يتم محاسبتهم بهذه الطريقة البشعة من ضرب وحرق وتعذيب.

الم يكونوا امهات يعرفون معني الأمومة والرحمة

هل ذهبت منهم الرحمة والحنان وكيفية التعامل مع الاطفال؟.

ام ليس هناك رقيب او حسيب يحاسب هؤلاء البشر الذين لا يعرفون عن الانسانية الا اسمها فقط

جاءَني عدد كبير من الشكاوى والصور تستغيث من القائمين علي هذه الدار وانهم يعاملون اطفالهم بقسوة وجفاء.

هل اصبحنا في عالم لا يعرف معني الرحمة وخاصة من اطفال لا يتكلمون انتزعت الرحمة من قلوب هؤلاء المسؤولين عن الدار.

علما بأنه تم عمل محضر رقم 13993 جنح الطالبية بتاريخ 24/8/2016

هذا هو الجزء الأول من مسلسل الاهمال وعدم المحاسبة والمراقبة وكل اسبوع سوف نقوم بعرض مشكلة من مشاكل المجتمع المصري.







إرسال تعليق

 
Top