Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

المواطن الحلبي بين سندان النظام ومطرقة المعارضة ...


الكاتب محمد فخري جلبي 
معركة كسر العظام يدور رحاها الأن في حلب فبين فك الحصار وأحكامه وبين قصف الطائرات وأسقاطها وبين تهليل النظام والمعارضة يتوه المواطن الحلبي . 

تلك المدينة الصناعية التي كانت تشكل يوما صندوق الحلوى والمال بالنسبة للدولة والأن ومنذ ست سنوات لم يهدأ هدير الدبابات في شوارعها ولم تتوقف التكبيرات عن مقارعة جدرانها ، والرئيس السوري ومعسكره الروسي والأيراني أعدو العدة وأستعدو جيدا لخوض غمار تلك المعركة كما فعلت المعارضة عندما أنتفضت لمعركة الغضب بمعسكرها التركي والخليجي . 

الفصيلين المتصارعين على حلب تم تجهيزهم وبأفضل الأساليب ولكن السؤال البديهي أين المواطن الحلبي من صراع الديوك ومتى يتوقف كلا الطرفين عن القتال ليلتقط المواطن الحلبي المنهك أنفاسه من كثرة الترحال . 

ذلك المواطن والذي جاءه الربيع العربي شتاءا قارصا فبات يترنح من كثرة التنقلات بين حلب الغربية والشرقية وأصبح شبابه وقودا لتلك الحرب البربرية متى يغادر مربع الغموض !!! 

أما بالنسبة للمبعوث الدولي ديمستورا الذي لايتقن من ثقافة الحياة شيئا بات مشهورا بأنعطافته اللوبية ولم يعد المواطن البسيط يستصيغ كلامه العفن ووعوده الشيطانية . 

الأمور مازالت مائعة في تلك المدينة الحزينة التي تعاني الأمرين بين مشروع أنفصالي يفصل المدينة إلى جزئين وبين طموحات الطامعين والظلاميين بحل الأزمة وبأصعب الطرق !!! 

روليت الحياة الهادئة لم يعد من أنصار المواطن الحلبي والفوضى المستدامة أستأجرت جناحا لها في تلك المدينة العريقة والسفر من هزيمة إلى مصيبة بالنسبة للمواطن الحلبي لم يعد بحاجة إلى تصريح سفر والشهيد لم يعد يستطيع التحليق إلى السماء فقد أقفلت أبوابها وأنحصرت الخيارات وبات الخيار الوحيد هو الموت ولاشيء سواه .

عندما يعبر الطوفان مدينة ما لاأحد يقدر على أقناعه بتغير مساره وعندما يقرر أبناء الوطن الواحد وحلفائهم شنق مدينة كاملة بمواطنيها فلاأحد يستطيع أيقافهم .
المواطن الحلبي بين سندان النظام ومطرقة المعارضة ... مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 8/01/2016 05:32:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.