Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

يوميات عامل مطحون


كتب/صلاح متولى
لا شك إن العامل فى بلادنا مطحون بصورة أو بأخرى حتى أنه اذا أوسند إليه عمل فهو يعمله بتراضى شديد مثلا فى مشروع عظيم مثل مترو الأنفاق يعمل الحدادين فيه بالساعة أى يقضون الوقت فيه والسلام لأنهم يعرفون إذا قدر الله فأصيبوا فيه بعافيه لا يلتفت إليه أحد لأنهم يعرفون أنهم بلا تثبت اى عماله مؤقته فلا يصرف لهم تعويض ولا توفر لهم الرعاية الصحية.

وأنا بكتب عن العماله المصريه كنت أجهل بل لا أعلم أن هناك نقابة لهم إلابالمصادفه فلا لهم وجود على الساحة العمالية ولا نحس بهم من من أصل ليس لهم تحرك نحو العمال ولا تعرفهم ولا تطالب بحقوقهم.

تعالوا معى نقضى يوماً مع عامل.
فى تمام الساعة السادسة صباحاً يستيقظ العامل يصلى من يصلى ويفطر من يفطر يمضى كلاً إلى المقهى التى تجتمع عليها هذه العمالية وعادة يبقى ثلاث طوائف من طايفة المعمار بل أربع طوائف اولا النجارين وهم كثيراً وثانياً الحدادين وهم أقل من النجارين بقليل وثالثاً بتوع الخرسانه ورابعاً الانفار الذين يساعدون كل هؤلاء الطوائف.

يكونون جالسين على المقهى وينتظرون الفرج يخرج من يخرج إلى الشغل ويجلس من يجلس ينتظر الفرج وعادة ما ينتظر منهم الكثير فهى عماليه غير منتظمة اللى يشتغل يومين ويجلس بقية الشهر .

فأين دور تلك النقابة المزعومه التى ظهرت فجأة وتدعى أبوتها لتلك الطائفة من العمالية .

إين دورها الاجتماعى والوعى الصحى لتلك العمالية .
وأين مقرها ولماذا لم تنزل الى مكان تجمع تلك العمالة لتستمع الى أهاتهم التى تقولها تلك العمالة فى السر.

يجب عليهم وهم لهم الدور النقابى التوعية لهم بحقوقهم فى العلاج على نفقة الدولة ويجب عليهم توعية تلك العمالة بما عليهم وبما لهم وأتحدى اى منهم إن كنا ان عمال تلك الطائفة ان يعرفهم أو سمعه عنهم أصلا فأين دور النقابة الفعلى تجاه عمال مطحونين وأين دور الدولة من تلك العمالة .
فالعامل منهم إذا سقط على حائط وهذا وارد جداً فلا يسئل على احد.
وإذا ما...........؟
ولكن لنا بقيه إن شاء الله
يوميات عامل مطحون مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 8/30/2016 11:23:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.