Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

نائب برلمانى للمواطن العادى مصطفى ابودومه


كتب /عبدالحى عطوان
منذ انتخابات مجلس النواب الاخيره وزياده الوعى لدى المواطنين وذلك بفضل الثورتين 25يناير و30 يونيو اتفقنا او اختلفنا على اهدافهم و ماجاؤا بهم من نواب للبرلمان ولكن كانت محصلتهم النهائيه زياده ثقافه المواطن ووعيه فبدا يرصد خطوات نوابه ويضعهم تحت الميكروسكوب ومايناقشونه من قضايا تخصه ومن قوانين يشرعها لهم ومن خدمات يقدمها فاكتشف الكثيرين من المواطنيين ان هناك نواب كثيره خارج الخدمه وخارج الاداء البرلمانى ولا تستحق النجاح ولا تستحق صوته الذى ادلى به فى صناديق الانتخابات فهناك نواب منذ نجاحهم رفعوا شعار لا لخدمه الرجل العادى او المواطن الكادح او محدود الدخل وانما تبنوا سياسه السمع والطاعه للحكومه ونعم للقوانيين التى تقدمها لهم قد لا يصوتون عليها فى البدايه ولكن يوافقون عليها مره اخرى عند اعادته مثل قانون الخدمه المدينه وهناك نواب تبنت حمله الضريبه المضافه او رسوم القضاه التى تحصل من المواطن الفقير وهناك نواب تنادى برفع الدعم عن الموظفيين وهناك نواب تقصد ياب المحافظيين من اجل طلبات شخصيه للاهل و للاقارب كل هذه تم رصده من قبل المواطن العادى.والذى ظن النواب انه مطحون فى دائره الغلاء وارتفاع الاسعار الجنونى او مطحون فى تردى الخدمات او فى فشل اداء المسؤلين الذى لم نجد طلب احاطه واحد او استجواب لوزير عن هذه الكوارث التى جعلت المواطن يفقد الامل فى الحكومه والبرلمان وفى ظل رصد المواطنيين للنواب برز بعض النواب الذين يعملون فى صمت دون شو اعلامى او بيانات عاجله لانهم لايجيدون التعامل مع الميديا او الفيس بوك مثلما يفعل بعض النواب فهو يمسك بالفرصه التى اتيحت له و انتخبه فيها الناس ليكون ممثلا عنهم هو النائب مصطفى.حسين ابودمه شاهدته فى مكتب وكيله مديريه التربيه والتعليم الاستاذه سنيه عزالدين بسوهاج يقاتل من اجل 22 شخص تم فصلهم من مدرسه الخط العربي باداره طما وعدم التجديد لهم للعمل ولم يكتفى بذهابه فقط بل اصطحب معه المدرسيين المفصوليين ليجد حلا لمشكلتهم ولم يخرج من مديريه التربيه والتعليم الا وكانت المشكله محلوله فى ظل القانون وتوقعت انه سيصدر بيان عاجل عن حله للمشكله مثلما يفعل بعض النواب لكن اكتشفت انه نائب الرجل الفقير واكتشفت انه لا يتعامل مع الميديا والفيس بوك فهو ليس لديه صفحه وكل مايهمه ان يشعر المواطن بعمله وادائه وقد سيكون حكم الناس قاسي عل بعض النواب عند الانتخابات القادمه وقديكون حكمهم مرضى لبعضهم لما تم رصده من اداء على مدار فتره المجلس فهناك نواب لن ترى المجلس مره اخرى وهناك نواب اذا اعيد ترشحها ستكون من حاجزى المقاعد الاولى اتمنى ان يدرك نواب المجلس والحكومه مصلحه المواطن العادى قبل ضياع الوقت

نائب برلمانى للمواطن العادى مصطفى ابودومه مراجعة بواسطة شبكة مباشر في 8/16/2016 10:43:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.