Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

العنف و البلطجة اسلوب حياة


متابعه شريف السبع / صلاح متولى 
العنف و البلطجة اسلوب حياة بين البشر والشر أصبح رفيق لكل البشر انها ماساه حقيقة تحمل كل المعانى لمعاناة الاسرة البسيطة التى تعيش فى ظل الظروف الصعبة.

ان اسرة الفقيد محمد هشام محمد محمد الذى راح ضحية رجل لا يعرف الشفقه ولا الرحمة انها ليست الحالة الاولى ولا الاخيرة فى ظل هذه الظروف الراهنة انه بعد ما نشره فى جريدة اليوم السابع فى حادث الشاب محمد هشام الذى يبلغ من العمر 16 عاما انه عاطل وراح ضحية مشاجرة 

وذكرة والد المتوفى هشام محمد محمد ان ابنة لم يكون عاطلا بل كان يدرس ولكن ترك الدراسه لكى يساعده ابيه على المعيشة الصعبة التى تعيشها أسرتة البسيط ورفع المعاناة عن كاهل ابى المريض وتعليم اخواتة البنات وتجهزهم للزوج لانه هو الابن الوحيد على ثلاث بنات وكان المتوفى قد وعدا ابي بستكمل دراسة حين تتحسن الظروف ولكن مشيئة الله سبقت ذلك الوعد وكنت المفاجاة لوالده الذى يعانى من عدة امراض مزمنة و تمنعه من العمل والحركة بانة ابنه الوحيد الذى خرج لمساعده ابيه وكنت المفاجاة انه تلقى هاتف من صاحب السيارة الذى يعمل عليها المتوفى انه القاء مسرعه على يد رجل اتنزع من قلبة الرحمة وذكر والد المتوفي على حد قول الشهود ان ابنه كان ذهب الى العمل الذى يقوم بنقل الورديه منه واليه انه كان يرجع بالسياره للخلف فقد فوجئ بخبط على السياره من الخلف فأوقف السياره ونزل لينظر ماذا حدث تحسبآ منه انه اصطدام بالسياره الذى تقف خلفه ففوجئ بشخص قوى البنيه انهال عليه بالسب صافعه على وجهه بعدة ضربات مطوقآ عنق الشاب بيديه الاثنين فرفعه بقوته على جانبي السياره وكآنه هناك ثأر بينهما وقد تعلق الشاب بين يدى القاتل فاخد يرفص بقدميه من شدة الاختناق .

وذكرت زوجة ابيه التى قامت بتربيته على الاخلاق والادب واصبحت بمثابة امه ان محمد هشام لم يكن عاطلا كما ذكرت جريدة اليوم السابع وتناشد بذلك نقيب الصحفيين بان يرد لها حق ابنها الذى ربته من الاهانه التى وجهها بالكذب والافتراء من صحفى اليوم السابع بان الشاب عاطل مسائله بذلك وزير الداخليه بان ينصر الحق ويرد لها حق ابنها التى قامت بتربيته منذ ان توفت امه وهو فى سن السادسه من عمره وتولت بعد ذلك تربيته وتطالب المسئولين بتحقيق العداله باخد حق ابنها
العنف و البلطجة اسلوب حياة مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 8/20/2016 05:07:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.