أخر الأخبار :

أخر الأخبار

فيديو

0

كتب/ فراج محمود الابلق اسيوط

كان أطفال الشوارع بالنسبة لمحمد علي باشا كارثة ، كان عددهم حوالي 300 الف مشرد في شوارع مصر من الاسكندرية الى أسوان . 

أدرك ان هؤلاء سيكونون السبب في انهيار الدولة المصرية العظمى التي يحلم بها ، لكن محمد علي قرر اعتقالهم جميعا و وضعهم في معسكر بالصحراء بالقرب من الكلية الحربية التي انشأها في اسوان و ظلوا بها ثلاث سنوات او يزيد . 

امر محمد علي سليمان باشا الفرنساوي بأن يأتي بأعظم المدربين الفرنسيين في شتى المهن و الحرف اليدوية ليدربوا هؤلاء المشردين و بالفعل نجحت تجربة محمد علي و بعد ثلاث سنوات تخرج لمصر اعظم الصناع المهرة يجيدون الحرف و الصناعات و يجيدون اللغة الفرنسية و العربية . 

استعان محمد علي بنوابغهم في بناء الدولة المصرية و أرسل الباقين كخبراء لدول أخرى مطلة على البحر المتوسط و التي تفتقر لتلك الحرف . هكذا كان يفكر محمد علي باشا كيف تصنع من كارثة نهضة و بناء و انتاج فدولة متحضرة .

إرسال تعليق

أخبار التقنية

 
Top