0
عمرو اللبودى
اصدرت منظمة العدل والتنمية ردا على اتهامات الماذون اشرف مناع للمنظمة بالتشهير والتحريض ضد فادى جرجس المسيحى المتزوج من مسلمة طبقا للاوراق الرسمية وبطاقة الرقم القومى التى يحملها فادى رغم اعلان الماذون ان فادى اشهر اسلامه مؤكدة ان موقف المنظمة قانونى تماما لان القانون يتعامل بالاوراق الرسمية فقط

وقالت المنظمة ان زواج فادى جرجس من شيماء محمد التى تم على يد الماذون اشرف مناع تم باسم فادى جرجس الذى لم يقم بتغيير اسمه ببطاقة الرقم القومى حتى ولو اشهر بالفعل اسلامه كما ان شهادة الزواج التى حصلت عليها المنظمة سليمة تماما وتحمل اسم فادى جرجس وشيماء محمد والزواج بمصر لا يتم بمثل تلك الشهادة بل بعقد زواج رسمى كما ان الماذون لم يظهر الاوراق التى تثبت ان فادى اشهر اسلامه و هو بنفسه اعترف بان فادى جرجس لم يغير اسمه ببطاقة الرقم القومى فكيف يعقد له القران على مسلمة باسمه المسيحى و شهادة الزواج التى بحوزة المنظمة والرقم القومى الموجود بها لفادى جرجس


كانت منظمة العدل والتنمية قد طالبت بسرعة التحقيق فى بقيام شاب قبطى يدعى فادى جرجس زكى بشارة بعقد قرانه لدى ماذون بمصر القديمة فتاة مسلمة تدعى شيماء اشرف محمد محمد السيد بالوثيقة رقم 6 دفتر رقم 796240 يوم الخميس بتاريخ 14/7/2016 وتم عقد القران على الشاب المسيحى والفتاة المسلمة


واكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى القيادى بمجلس المعارضة المصرية ان شهادة الزواج التى قدمها الماذون ليست قانونية لان الزواج بمصر لا يتم الا عبر عقد زواج يحمل صور العريسين ويوثق رسميا اضافة الى انه عقد القران للشاب المسيحى الذى يعلن اشهار اسلامه باسمه المسيحى وبطاقة رقمه القومى باسمه المسيحى والقانون لا يعترف الا بالاوراق الرسمية


إرسال تعليق

 
Top