Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

دعونا نتحدث بلغه الفقراء.بقلم/صلاح متولى


دعونا نتحدث بلغه الفقراء.
مشكله كبيرة جداً ولاكن لا يلتفت إليها أحد من السادة المحترمين والسادة الكبار فى الدولة التى لا يهمهم إلا الجلوس فى مكاتبهم المكيفة و يدرون أن فى ناس يعملون تحت وطئة الشمس فى عز النهار الحارقه ولا يدرى بهم أحد إنهم عمال التراحل الذين أتوا إلى قاهرة المعز يبحثون عن رزق أوفر لاودهم فجأوا من انحاء مصرنا الحبيبه منهم من منطقة الدلتا وأغلبهم من صعيدى مصر يبحثون عن لقمه العيش تحت أى ظرف مدام هناك مسئوليه وهم سوا بمسؤولين لا يهمهم الا الحوافز والمكافأت دون أى عناء يذكر ولا يتقوا الله فى الأغلبية الصامته .

هؤلاء هم بعض من معدومى الدخل الذين أذا أتوا إلى الدنيا لا يحس بهم أحد وأذا تركوها لايحس بهم أحد يريدون أن يسمعهم أحد من رجال الدولة .

إنهم ليسوا مع أحد أو حزب أو تيار إنهم يسألون الله دائما وأبداً الستر ثم الستر والعافيه التى هى فى المقام الاول رأس مالهم يريدون أقل الخدمات الانسانيه يريدون أن يشعروا أنهم موجودون بالفعل .

يريدون من يأ خذ بأيديهم ليكونوا بنى أدميين بحق وأن تكون الحكومه خادمه لهم فى خدماتهم التى هى فى الاساس سبب تواجدههم فى مناصبهم .

فإن مصر فيها يجب عليهم أن يتركوها للكفأءات من أبناء الشعب المخلصين .وما أكثرهم فدعونا مما فات وتعالوا نعمل كلا منا فى مكانه بأجتهاد وصبر وهمّه.

حتى نكون فخورين بعملنا ومصرنا الحبيبه ودعوا جانبا كلمه(وأنا مالى).(وماليش دعوة) وأن نكون منتجين لا مستهلكين فقط. ف دعوا الشمس تشرق على مصرنا ونحن جمعياً مصريين بجد.
دعونا نتحدث بلغه الفقراء.بقلم/صلاح متولى مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 8/31/2016 05:50:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.