أخر الأخبار :

0

كتب : إسلام حسين
قال المهندس عبدالله فؤاد، شاهد عيان على الحادثة التي أودت بحياة 3 طبيبات في طنطا، إن الحادثة كانت بشعة للغاية حادثه مؤلمه ، وأشار إلى أنه شاهد الثلاث طبيبات أثناء دخولهم "الكافيه" وكانوا يلتقتون الصور على سلم "الكافيه"، وبعد عدة دقائق سمع صوت اصطدام قوى هز أركان "الكافيه".

وعلى جانب آخر ، قام بإتصال هاتفي ببرنامج "مصر في أسبوع" المذاع عبر القناة الفضائية "ten"، اليوم الجمعة، أنه أول من وصل إلى موقع الحادث، فوجد السيارة التي صدمت الثلاث فتيات، وصوت الكاست الخاص بالسيارة عالى جدا ، ففتح باب السيارة وأغلق "الكاست"، لافتًا أن حالة الثلاث طبيبات كان لا يرثى لها، وأخرى ابتعدت عن موقع الحادث حوالي 50 متر من قوة الاصطدام بالسيارة.


وأوضح ذلك ، أن سيارة الإسعاف وصلت متاخر بعد ثلث ساعة بعد حدوث الحادثه ولم يكن لديها انبوبة أوكسجين، فضلا عن رفضها حمل الجثث ونقلت حالة واحدة فقط كانت على قيد الحياة.

إرسال تعليق

 
Top