Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

أهداف نشأة داعش ...


الكاتب محمد فخري جلبي 
قوام التحالف الدولي الذي يشارك بمحاربة داعش مكون من 62 دولة تتزعمها الولايات المتحدة الأمريكية المتهمة بنفس الوقت بألقاء الذخيرة والعتاد للتنظيم الأرهابي وبأنها من خلقت التنظيم لكي تستنزف الجميع من حلفاء وأعداء . 

ومحاربة داعش لاتتقصر على التحالف الدولي بل يشارك بالعملية القوات الروسية والعراقية والسورية ولكن على الضفة الأخرى من المعركة الوهمية ، بمعنى أدق أن جميع دول العالم تحارب داعش دون أمكانية القضاء عليه بشكل نهائي !! مشهد سينمائي فاق قدرات هوليود الخيالية وضرب تصورات مؤلفيها عرض الحائط . 

وأن سياسة تنظيم الأدوار وتوزيع المهام بتلك المعركة يتم بشكل هستيري فعلى سبيل المثال تتصارع القنوات الأعلامية الروسية والأمريكية بأعطاء الفضل للقضاء على المتحدث بأسم التنظيم (العدناني ) كل على حدا لقواته الباسلة . بل أن تنظيم داعش المجرم دق أسفينا أسمنتيا بمستوى وضاعة السياسة العالمية ومقدار الأكاذيب التي يتم ضخها بعقول سكان العالم عن طريق الأساطيل الأعلامية المستأجرة . 

أما بالنسبة للقضاء على التنظيم فأن جميع الأطراف غير مأمونة الجانب بل أن ألتقاء مصالحها المتضاربة متعلق ببقاء التنظيم بالمنطقة بشكل عام . في مسرح الشرق الأوسط هناك لاعبون وأهداف كثر وخشبة المسرح قد وطأت بجميع النعال كلا يبحث عن مراده دون التقيد بأخلاقيات وأساسيات الحضارة البشرية التي أستطاعت مركبة البشرية الوصول إليها ، ومع ذلك يعرب اللأعبون الأساسيون عن قلقهم من الأحداث الجارية في الشرق الأوسط بكل وقاحة اللصوص وشرور القتلة . 

بصرف النظر عن من تقع عليه مسؤولية نشأة التنظيم وكيف أستطاع الصمود بوجه تلك القوات التي وأن أرادت تستطيع أحتلال مجرات العالم فهناك سؤال بسيط ولايخلو من العفوية كيف لم تتمكن قوات التحالف وتبعاتها والقوات الروسية وحلفائها من طرد التنظيم من القرى السورية مثلا بعد مئات الطلعات الجوية والقصف الممنهج والدقيق وبحسب توصيفهم ويتمكن الجيش التركي من ذلك مصحوبا بعشرات الدبابات وبضع المئات من المقاتلين !!! بل أن اللاعب التركي يستخدم سياسة الدومينو بالأطاحة بالتنظيم فيقوم بالأستيلاء على القرى بالعشرات دون أي مقاومة وخلال ساعات قليلة وقد صرح مسؤول بأحدى جماعات المعارضة السورية المسلحة، إن مقاتلين تدعمهم تركيا أستولوا على بضع قرى من تنظيم داعش قرب بلدة الراعي 

وأبلغ زكريا ملاحفجي من جماعة "فاستقم" التي مقرها حلب، رويترز "هم سيطروا على بضع قرى نحو 8 قرى في البداية سيطروا على اثنتين وانسحبوا منهما، لكن بعد ذلك جاءت تعزيزات وحدث تقدم !! أذا كيف لبضع فصائل تحقيق مالم تتمكن منه قوات الأرض مجتمعة . وكيف لتلك القرى أن تتساقط واحدة تلو الأخرى كأحجار الدومينو !!

أن تنظيم داعش لهو حصان طروادة لجميع القوى القوية والهزيلة على الساحة والذي عن طريقه تتم تحقيق الأهداف الأستراتيجية وبأسهل الطرق بعد منحها الصفة الشرعية والدولية ، أذا فتنظيم داعش وليد تلك المطامع وألتقاء للمصالح الموضوعية وأن غاب ذاك التنظيم عن الساحة فلن يستعصي الأمر عن من اأوجده أيجاد ذريعة جديدة مماثلة للتدخل في شؤون الدول والعبث في أقدار الشعوب .
كل داعش وأنتم بألف خير حكام العالم . . .
أهداف نشأة داعش ... مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 9/05/2016 09:03:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.