0

كتب صبرى حاد

الدستور المصرى نص على العلاج حق لكل مواطن والدولة تتكفل بعلاج المواطن فى المستشفيات الحكومية الا ان وزارة الصحة لاترى ان مستشفى زفتى العام ضمن المستشفيات الحكومية وجعلت منها مستشفى فندقى السرير يدفع المريض فية ١٠٠جنيه فى اليوم والمرافق ٢٥جنية وتاتى الكارثة فى العناية المركزة التى لابد ان تدفع فيها ١٥٠ جنية لليوم وانعاش القلب ٢٥٠جنية حتى العمليات حدث ولاحرج عملية اللوز ٦٠٠ جنية واللحمية ١٢٠٠جنية حتى الولادة٥٠٠جنية والاشعات نار. 

ورغم كل هذا يوجد مدير للمستشفى بدرجة مقاتل يحاول تذليل الصعاب وخدمة المريض ولكن اسعار وزارة الصحة تعوق ادارته لوجود وزير صحة ومحافظ ووكيل وزارة لايدركون شىء عن المرضى واحوالهم اين القيادة السياسية عندما تتحول المستشفيات العامة الى فندقى

إرسال تعليق

 
Top