أخر الأخبار :

0

كتب صبرى جاد

مستشفى زفتى العام تعتبر صرح طبى على احدث طراز وبها معدات واجهزة لايستهان بها والعاملين على الخدمة فيها من الاطباء والتمريض يعملون على احسن مستوى فى اداء الخدمة للمريض ولكن هؤلاء حقوقهم مهدرة ويعيشون ماساة من نقص الخدمات. فحسب قول احدى الطبيبات ان مستوى وجبة الغذاء فى حالة الخدمة غير مناسبة من حيث المستوى او النوعية فالمرضى ترفضها احيانا فهى لاتليق بوجبة طبيب او ممرض او مريض ومن ناحية اخرى قالت احدى الممرضات التى تحمل طفلتها على ايديها ان من الواجب والمفروض وجود حضانة للاطفال فى المستشفى لابناء الطبيبات والممرضات اسوة بكل المستشفيات مثل رمد زفتى وغيرها ومن ناخية اخرى تضرر احد الاطباء من وجود استراحة وكافتريا على اعلى مستوى داخل المستشفى وتطل على البحر ولم تستخدم الى الان مما يعد هذا اهدار مال عام واهدار لحقوقنا. وتشكو ايضا احدى الممرضات من التفرقة فى المعاملة من جانب المرؤسين وقد صرح مسؤل مركز العدل للدفع ام هناك مذكرة قدمت لحل هذة المشاكل الى وكيل الوزارة الا انه لم يستجيب ولذا ستقدم نفس المذكرة الى الوزير ومساعده د هشام عطا

إرسال تعليق

 
Top