أخر الأخبار :

0

كتب. حمادة جعفر

في ظل الظروف التي تحملوها اثنين من بناته وخاصة المطلقة الكبري تجرد أب يعمل فلاحًا بقصر الباسل بمركز إطسا في محافظة الفيوم، من كل المشاعر الإنسانية والأبوية تجاه ابنته الكبرى المطلقة، وظل يعاشرها لمدة عامين كاملين بعدما تم تطليقها من زوجها لكي يشبع رغباته الجنسية ونسي كل شيئ


المأساة تكررت في محاولة أخري مع ابنته الصغرى التي تبلغ من العمر 15 عامًا وعندما رفضت ممارسة الجنس معه قام بضربها على رأسها، فقامت البنت الكبرى بحمل سكينة من المطبخ وسددت له عدة طعنات نافذة بالبطن؛ حتى تركته جثة هامدة غارقًا في دمائه.

تلقي اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم إخطارًا من العميد جبالي عبد الظاهر مأمور مركز شرطة إطسا بمقتل "سالم. ع. ع"، 48 سنة فلاح من قرية قصر الباسل التابعة لدائرة القسم

وبعمل تحريات الرائد عبد التواب جابر رئيس مباحث مركز اطسا اكد انه طعن بالسكين على أيدي أولاده البنات، الكبرى مطلقة، والصغرى غير متزوجة، بعدما عاشر الكبرى جنسيًا لمدة عامين، وعندما حاول الاعتداء جنسيًا على الصغرى قامت الكبري، بطعنه بالسكين حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

تم تحرير محضر بالواقعة، وتباشر النيابة العامة التحقيق، وتم دفن الجثة بمسقط رأسه بقرية قصر الباسل.

إرسال تعليق

 
Top