أخر الأخبار :

0


مصطفى النحراوى
قرر مدير نيابة مركز طنطا التصريح بدفن جثث طبيبات المنوفية الثلاثة ضحايا حادث طنطا المروع بنطاق كافيه معروف على الطريق السريع طنطا- القاهرة، وكان الحادث قد هزّ مشاعر اهالى طنطا خصوصا مع تفاصيل المأساة الإنسانية، حيث خرجت الطبيبات من مدينتهم "تلا" منوفية للاحتفال بالعيد فى كافيه بطنطا وأخذن صورا سيلفى لتسجيل اللحظة والذكرى الجميلة ولكنهن لم يدركن بأنهن سيكن فى ذمة الله بعد لحظات قليلة وأنهن سيلقن مصرعهن وهن فى احضان بعضهن كما عشن أصدقاء فى الثانوى وكلية الطب بشبين الكوم . 

ولا يوجد حديث حزين لاهالى طنطا سوى عن الحادث الذى وقع مساء امس واسفر عن مصرع 3 طالبات بكلية الطب جامعة المنوفيه ، ويقمن بمدينة تلا ،، خرجن للاحتفال بالعيد فى كازينو شهير بطنطا على الطريق السريع والتقطن بهواتفهن صور "سيلفى " لتسجيل الذكرى ثم غادرن الكازينو بسرعه أدهشت الجميع لتطيح بهم سيارة ملاكى، فى لحظة، وكأنهن كن على موعد مع القدر وكانت السياره تسير بسرعه جنونيه ، وإختلت عجلة القياده من يد السائق ، فإصطدم بهن ولفظن انفاسهن وهن فى أحضان بعضهن فى مشهد لايتكرر أبكى الجميع

إرسال تعليق

 
Top