Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

يا خســــــارة يــــــــابلد


بقلم / محمود جنــــــيدى 

" يا بحر حضنك قاسى "

كان من المفترض أن أتناول اليوم العام الدراسى الجديد 2016 / 2017 ، كل عام وأنتم بخير .. .. لكننا بدأنا هذا العام ونحن بين حزن ثقيل ثقيل يجثم فوق صدورنا ، بل ويمزق أحشاءنا ، حزنا وهمّا وغمّا على أولادنا الذين ابتلعتهم مياه رشيد ، بعد أن دفعت بهم الى هذ المصير دوافع كثيرة ، ربما أقلها هو " الفقر " . 
ولعل مايمزق القلوب أكثر وأكثر فى هذه الكارثة ، أن وجدنا ورأينا أطفالا لم يتجاوزوا الثانية عشرة بعد من أعمارهم .!!. فهنا نجد علامات استفهام وتعجب هى أقوى وأحدّ وأشد فتكا من كل السيوف المسلولة حتى ولو غمسوها فى السم الزعاف .. 
علامات الاستفهام والتعجب هذه تشكل قوسين كبيرين كتب بينهما ( الاهمال وانعدام الضمير ) ، لكن لو فكرنا قليلا : من هذا المهمل أو عديم الضمير .؟؟. هم ليسوا " سماسرة الموت " فقط ، وليسوا أصحاب " النعوش " التى تنقل أبناءنا من بر الحياة الى بحر الموت .!!. وليس الفقر والعوز كما يقولون .!!. لالالالالالالا .. ليسوا هؤلاء فقط ولا هؤلاء فقط ولا هذا فقط ولا ذاك فقط .!!. انماااااا ، وقبل هؤلاء وهؤلاء وهذا وذاك : الأهل .. الأسرة .. الأب .. الأم .. ..!!..نعم .. ( وبلاش نضحك على نفسنا ) ، حيعمل ايه طفل عمره لسة 12 سنة ميعرفش حتى هو رايح فين وليه .؟؟. 
عندما أوحى الحق تبارك وتعالى الى " أم موسى " عليه السلام " فان خفت عليه " فألقيه فى اليم " ..لكنه سبحانه وهو العليم الخبير بخلقه لم يتركها نهب المخاوف والظنون ، لكنه ثبّتهاااااا " ولا تخافى ولا تحزنى " ثم طمأنهااااا " انا راااااااادوه اليك .. ومع انه وحى الله القادر لم يثبت ولم يطمئن قلب الأم " لولا أن ربطنا علي قلبها " .!!. أم .. بشر .. يرق قلبها .. ويكاد يحترق كبدها ، لولا أن ربطنا على قلبها . 
هؤلاء من أوحى اليهم .؟. الطمع .؟؟. من ربط على قلوبهم .؟. الجشع .؟؟. أنا أعرف أن " حضن " الأبوين هو بمثابة الأمن والأمان لأولادهما ، خاصة فى هذه السن .. 
أمّا وقد لفظ الحضن الآمن الدافئ أطفاله وألقى بهم الى أحضان الموت المعلوم لهم ، فهنا ، وبكل تأكيد ستتوقف الكلمات فى الحناجر ، وستتحطم أقلام جهابذة الكلمة ، ومن يحاول منهم ، فبكل كل التأكيد ستتمزق الأوراق أمامه حزنا وأسفا وندما على زمن أصبح الفقر فيه وسيلة للدفع بفلذات الأكباد الى موت حتمى ومعلوم ومنتظر ..
عفوا .. حزنى ثقيل .. وقلبى تمزق وتناثرت أشلاؤه ، وكل طعوم المر تملأ حلقى .. لكن لن يثنينا الحزن عن أن نقول : أن دماء هؤلاء الأبرياء نحن جميعا مشئولون عنها ، ومحدش يقول " طب انا فى ايدى ايه .؟؟. " كلناااااا فى أيدين كل شئ ، النصيحة منك لى ان كنت تعلم أكثر منى هى صدقة تثاب عليها مرتين " مرة للنصيحة والثانية لأنك منعتنى عن جلب الأذى لنفسى أو لغيرى .. ابلاغك عن فسادى وفسقى تثاب عليه وتمنع به وقوع كوارث .. صيرك على ما أنت فيه نعمة ويوفيك الله عليها أجرك بغير حساب .
الفقر ليس سبة .!!. انما السبة هى الاهانة .!!. لا تهين نفسك أو ولدك لأنك فقير . ولنا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحبه الأسوة الحسنة .
عفوا .. مش لاقى كلام .!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
معلش .. لازم أقول كالعادة : " ياخسارة يابلد ."
يا خســــــارة يــــــــابلد مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 9/26/2016 06:00:00 ص تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.