أخر الأخبار :

0

كتب :- حمدي عز 
اعلنت حركه الاشتراكيين الثوريين تضامنها مع عمال النقل العام في وقفتهم المشروعة للمطالبه بحقوقهم المشروعه ورفضهم ضد اعتقال العمال باسم حركة عمالية واحدة ضد السلطة اللي بتدبحناحيث اشارت الحركه في بيانها العمال في بياناتهم بنقل تبعية الهيئة لوزارة النقل، وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة السائقين والمحصلين إلى 17 بالمئة بدلًا من 13 بالمئة أسوة بعمال الإسكندرية، وصرف العلاوة الدورية 7 بالمئة، وإصدار قرار بصرف العلاوة السنوية 10 بالمئة، وإقالة رئيس الإدارة المركزية للشئون الطبية. 
وقد اوضحت الحركه دورالعمال الذين أعلنوا منذ فترة طويلة الإضراب غدًا الأحد، كان لهم دورًا مشهودًا في الاحتجاجات الاجتماعية التي اندلعت للإطاحة بالمخلوع مبارك، كما ناضلوا أيام المجلس العسكري ومرسي وعدلي منصور من أجل التطهير ولإعادة توزيع الثروة في المجتمع. 
وقد طالبت حركه الاشتراكيين الثوريين في بيانها انه علي كل القوى السياسية والنقابية والعمالية المطالبة بالإفراج الفوري عن قيادات العمال، فالإضراب حق قانوني انتزعه العمال بنضالهم الطويل، كما أنه يشكل مع التظاهر والاعتصام أدوات انتزاع مجتمع ديمقراطي.
وتدعو الحركه الي تشكيل أوسع تنسيقية اجتماعية وسياسية لمواجهة البطش الأمني والتشريد للمطالبة بزيادة الأجور وربطها بالأسعار. وانه لابد أيضًا أن نعيد ثقافة التضامن العمالي بإعلان التضامن في كل مواقع العمل مع القيادات العمالية المعتقلة، فاليوم النقل العام، وغدًا..؟
وفي النهايه اختتمت الحركه بيانها تحت عنوان "حركة عمالية واحدة ضد السلطة اللي بتدبحنا"

إرسال تعليق

 
Top