Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

من يحمى وزير التربيه والتعليم وكارثه جديده مدرسه رمسيس الخاصه


كتب/عبدالحى عطوان 
كوارث هذا الرجل اصبحت يوميه فلم نكاد نفيق من كارثه تسريب امتحانات الثانويه العامه وضياع مستقبل اولادنا الا واطل علينا بكارثه اخرى وهى الغاء درجات امتحان الميتدترم واليوم كارثه اخرى جديده تهدد بضياع مستقبل 1700 طالب بمدرسه رمسيس الخاصه التابعه لاداره شبرا التعليمية حيث رفض صاحب المدرسه قبول مصروفات الطلاب لهذا العام وقام بتكسيرالمدرسه بحجه عمل ترميمات وتصدى بعماله لاولياء الامور ممتنعا عن قبول الطلاب مطالبا الاداره بتوزيع الطلاب على مدارس الاداره مما دفع الاهالى لمخاطبه الاداره التعليميه ومستشار الرئيس اللواء احمد جمال الدين ولم يجدوا حل مع صاحب المدرسه ممادفع الاهالى لقطع طريق خلوصى شبرا وايقاف جميع انواع وسائل النقل كل هذا ومعالى الوزير فى غيبوبه تامه 

لم يتخذ الاجراء المناسب مع مدير الاداره التعليميه بشبرا لتؤاطئه مع صاحب المدرسه ولم يتخذ اجراء مع صاحب المدرسه حمايه للطلاب من التشرد وضياع مستقبل 1700 طالب بل هو متفرغ لتطوير التعليم عن طريق الخطط العبقريه فى حذف درجات الميتدترم ووضع درجات شهريه والسؤال الذى يطرح نفسه 

من يحمى وزير التربيه والتعليم ومن يقف وراء عدم اقالته كما توقعت الناس والعاملين بالتربيه والتعليم اكثر من مره وفى كل كارثه تحدث ماهى انجاذاته التى تجعله يظل قابعا على صدورنا 

كارثه مدرسه رمسيس الخاصه كفيله باقاله حكومه هل هذه الحكومه مدسوسه على الرئيس لافشاله و لانقاص شعبيته بجهلها وعدم كفاءتها وفشلها المتعمد والمقصود فى العديد من الملفات ولعدم تحرك الوزير وايجاد حل للمشكله هناك رغبه من اولياء الامور فى تصعيد الموقف للتصدى للفساد المفجع فى وزاره التربيه والتعليم و الواضح فى التؤاطئ مع صاحب المدرسه وللعلم حدثت نفس الكارثه بسوهاج عندما امتنع مدير مدرسه التوفيق الخاصه عن استلام الملفات وتننازل عن المدرسه لاصحابها وتشريد الطلاب ولكن جاء قرارمحافظ سوهاج الدكتور ايمن عبدالمنعم الحاسم باستبعاد مدير اداره طهطا التعليميه ومدير المدرسه ومدير التعليم الخاص بالاستبعاد واحاله الموضوع للنيابه العامه لوجود شبهه فساد مالى 

اولياء امور مدرسه رمسيس الخاصه يرفعون الامر لسياده الرئيس الذى تتحالف عليه حكومته واولهم وزير التربيه والتعليم
من يحمى وزير التربيه والتعليم وكارثه جديده مدرسه رمسيس الخاصه مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 9/03/2016 06:53:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.