Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

قرقعات الأعلام السوري !!!


بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 
قرقعات النظام السوري باتت مضحكة وتنافس سيناريوهات النصوص الهزلية لأعظم الكتاب  بالبدء أو من المنتصف لايهم من أين نبدأ الحديث عن تلك القرقعات الأعلامية فمهرجان النظام السوري في هذا المجال تخطى المعقول وفاق الموصوف . 

كمثال حي على سياسة تلك المنظومة الأعلامية هو السلطان البوهيمي أردوغان المتسلق على منصة الديمقراطية وبالأكراه فعندما دخلت قواته الأراضي السورية منذ فترة ليست ببعيدة

أعلنت وزارة خارجية النظام السوري قيام تركيا بنقل ضريح "سليمان شاه" (جد مؤسس الدولة العثمانية) من مكان لآخر ووصفته بأنه "عدواناً سافراً"، متهمة أنقرة بانتهاك الاتفاقية الموقعة عام 1921 بين تركيا وسلطة الأحتلال الفرنسي آنذاك !!! آنذاك والأن أردوغان فرغ من بناء قصره الجديد في الخاصرة السورية جرابلس ليقضي فيه فصل الشتاء القادم أو لينظم خط سير شاحنات المساعدات المتجهة إلى مدينة حلب !! وهنا غاب المشهد الرسمي السوري على الأرض ليعود وبقوة على الشاشة الصغيرة . 

بغض النظر عن التسهيلات التي منحت لأردوغان للدخول ضمن الأراضي السورية وماجرى وراء الكواليس وبأن حملة أردوغان تساعد النظام السوري بشكل أو بأخر في فك العقدة الكردية ، ولكنه صفعة على وجه النظام السوري ثلاثية الأبعاد أن تمت المقارنة بين التهديد والوعيد وبين الواقع . 

وأن قمنا بطرح مسألة أسقاط النظام السوري لطائرتين أسرئيليتين في جنوب سوريا اليوم ونفي الكيان الصهيوني للحادثة فنحن ننشى ملفا جديدا أو نخترع منظومة فريدة في مجال الأعلام . 

فالأعتداءات الأسرائيلية على الأراضي السورية تملك تاريخها الطويل دون رد مباشر من النظام السوري ،وحادثة اليوم مكررة لعشرات المرات وأن كنت أتمنى حقيقة تصديق أسقاط الطائرتين ولكني لاأملك ردات فعل سابقة لأعول على الأمر مما يدفعني لنظرية الفقاعة الأعلامية لحشد الجماهير خلف النظام السوري بعدما أنكشفت هشاشة التهديدات السورية لأردوغان وأنهيار خرافة الخطوط الحمر أن تم الدخول شبر واحد ضمن الأراضي السورية . 

وأن غصنا قليلا في الماضي الحديث للأعتداءات الأسرائيلية على الأراضي السورية وقبل ولادة الثورة لوجدناها ترتقي لمستوى الإدانات والتنديد الكلامي ليس إلا . فماهي الغايات التي دفعت النظام السوري للخروج علينا بهذا النبأ ، ولما الحكومة الأسرئيلية تنفي تلك الواقعة وهي التي تستجر عطف الشعوب الغربية وتزخرف أوجاعها المخادعة للحصول على المساعدات الأمريكية . 

وردا على المولعين بثقافة حلف المقاومة وسياسة الرد في الوقت المناسب في ملف غلب عليه البطء والعوز أين حطام الطائرتين وأين الجعفري ليهرول في أروقة الأمم المتحدة ليطالب بالدفاع عن حقوق النظام السوري المنتهك حتى من جزر القمر . إن الأمر برمته يحتمل أكثر من تأويل الأول ضعف الموقف السوري أمام مؤيديه بعد توغل أردوغان في الخاصرة السورية وللتعويض عن ذلك قيامه بحقن الرأي العام بأبرة بنج مديد ، والأمر الثاني لترميم العلاقة وردم الشرخ بين النظام السوري ومنظومة حلف المقاومة بالنسبة للمولعين بها ومطبليها في الوطن العربي ، أم الجانب الثالث هو محاولة أفهام المجتمع الدولي (العامة منهم) بأن النظام السوري قادر على أعادة المناطق المغتصبة كمنطقة داريا والمشهد البطولي الذي قام به بشار الأسد بقيادة سيارته الشخصية تتبعه سيارة واحدة فقط للصلاة في داريا خير دليل على ذلك أي بمعنى أدق أن النظام السوري أن شاء فعل والأن جاء دور الرد على الكيان الصهيوني وتم الرد وبشكل شرس وقوي .

جميع الأنظمة الدكتاتورية أي العربية بشكل عام تواصل مناوراتها الأعلامية في بؤرة الكذب والخداع وتعلق أخطاءها وفسادها وأرتهانها للقوى الغربية على شماعة المقاومة وبدعم المقاومة وبواجب المقاومة المقدس . 

فبأسم فلسطين تنهب الدول ويسجن المعارضون ويستبيح الحكام ثرواتنا بذريعة التجهيز والأعداد لإستعادة فلسطين . تلك المعادلة التي سئمنا منها إلا وهي تفعل الدولة ما تشاء ومتى تشاء وتقوم بإستنزاف الجميع وتشعل فتيل الأختلاف والخلاف بين الشعوب لفتح بوابة يتمكنون منها للعبور إلى فلسطين من ضمن عواصمنا العربية !!! وفلسطين برئية منهم كبراءة الذئب من دم أبن يعقوب ولو أرادوا فلسطين لأعدوا لها العدة منذ عشرات السنين 

إلا لعنت الله على الكاذبين .
قرقعات الأعلام السوري !!! مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 9/13/2016 01:27:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.