Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

حلقة جديدة فى سلسلة اهمال واخطاء واستهتار الأطباء : أخطأ " الجرّاح " فتسبب فى انسداد والتهاب متكرر فى القنوات المرارية وزيادة الصفراء

كتب / محمود جنيدى و همت فخرالدين

توجه ألزوج والأبناء بالأم الى أخصائى الجراحة ، لاستئصال المرارة التى قرر المعالجون أنه لا أمل فى شفائها ، ولا فرار من استئصالها ، حتى تستريح الأم من آلامها ، وانقاذا لحياتها .
حضر الينا نجل المريضة " اعتماد عبدالحميد عبدالرازق ، والمقيمة بعزبة رشيد التابعة لمجلس قرية المسين بمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة ، حضر نجلها ( منصور عبدالسلام حمد ) برفقة المحامى " عبدالله هديهد " المحامى بالاستئناف .
ونوه المحامى ( صاحب الخبرة ) عن الموضوع ، ثم دفع الىّ بمستندات تدل وتؤكد حقيقة الواقعة ، أعطى الحديث لمرافقه نجل المريضة ليقول :
قام " السيد الجراح ( ع . أ . ن ) وهو معروف بمدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة ، قام باجراء جراحة استئصال المرارة لوالدتى المريضة " اعتماد عبد الحميد عبدالرازق ، بتاريخ 13 أكتوبر 2015 ، وللأسف حدث خطأ طبي أثناء العملية تسبب فى ضيق في القنوات المرارية ، مما أدى إلى مضاعفات خطيرة .
توجهنا بأمى الى أكثر من طبيب ومتخصص ( الدكتور عبدالباسط برغش أخصائى جراحة ، الدكتور محمد صالح دويل أخاصائى جراحة ،الدكتور وجيه صلاح الجندى حميات ، ومستشفى الحجاز التخصصى بكوم حمادة ، ومستشفى المواساة التخصصى بطنطا ، ثم الأستاذ الدكتور حجازى محمد حجازى أستاذ الجهاز الهضمى والكبد والمناظير بكلية الطب ، أجمعوا على وجود خطأ جسيم فى العملية .
قرر الدكتور حجازى أن المريضة تم تحويلها اليه من " الدكتور السيد المحرقاوى " الذى سبق ان قام بتصليح القنوات المرارية للمريضة نتيجة مضاعفات عملية سابقة أجريت للمريضة بمعرفة طبيب آخر ، وقام بتثبيت أنبوبة على شكل حرف ( T ) ، وقام الدكتور حجازى برفع الأنبوبة ووضع الدعامة المطلوبة بنجاح ، ليفاجأ بعد نحو شهرين بانسداد الدعامة فتم رفعها وتركيب دعامتين جديدتين ، للحفاظ على شكل القنوات المرارية تم رفعهما بعد شهرين فى مستشفى جامعة طنطا " وحدة المناظير " " على نفقة الدولة " . 
مازالت المريضة ،/ كما جاء فى تقرير الدكتور حجازى محمد حجازى ، تحتاج الى رعاية ومتابعة طبية ، وعلاج الالتهابات المتكررة فى القنوات المرارية .
جدير بالذكر أن أهل المريضة قد قاموا بتحرير محضر بالواقعة تحت رقم ( 4067 / سنة 2016 ) ادارى الدلنجات ، وأرسلوا " فاكسات " الى جميع الجهات المسئول عن الصحة ، بدءا من الادارة الصحية بالدلنجات ، باعتبارها مقر اقامتهم وموطن الجراح الذى أجرى العملية الجراحية لمريضتهم ، ومرورا بمديرية الصحة والسكان بالبحيرة ، ثم وزارة الصحة وهى المسئولة عن صحة المواطنين وحمايتهم من أخطاء واستهتار واستهانة الأطباء الذين أصبحوا أشد فتكا من كل الأمراض .
نحن نضع قصة الأم " اعتدال عبدالحميد عبد الرازق " بلا زيادة منا ولا نقصان ، وبلا رتوش أو ( تزويق ) نضعها أمام كل ضمير حى ، وأمام كل قلب مازال يؤمن بكرامة الانسان ، ثم وقبل كل هذا وذاك ، نضعها أمام كل عقل يعلم أن ما أصاب غيره اليوم قد يصيبه هو غدا .

ملحوظةهامة : 

ترك لنا نجل المريضة ومحاميها السيد / عبدالله هديهد كافة المستندات ـ لتكون تحت أمر كل من يحتاج اليها .
" واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله فينبئكم بما كنتم تعملون "



حلقة جديدة فى سلسلة اهمال واخطاء واستهتار الأطباء : أخطأ " الجرّاح " فتسبب فى انسداد والتهاب متكرر فى القنوات المرارية وزيادة الصفراء مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 9/27/2016 02:28:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.