0
طالب صبرى عبدة جاد المنسق العام لتمرد البرلمان الدولة باعلان الحدادعلى شهداء مركب رشيد بعد ارتفاع عدد الضحاياالى ١٥٤ واستنكر جاد عدم اعلان حالة الحداد من جانب الحكومة ف تتحمل مسؤلية ضحايا الهجرة غير الشرعية لانها لم توفر فرص عمل للشباب ولم تطبق العدالة الاجتماعية وتحارب الفساد الذى اصاب المواطن بالاحباط واستغرب جاد تصريحات بعض النواب مثل الهامى عجينة الذى قال ان ضحايا المركب لايستحقون دية ولايزعل عليهم وكذلك حسن السيد عضو نواب الشرقية ان هؤلاء الشباب يذهبون للتسول والشحاتةوالفضحية ويزيد البلاء طين تصريح عضو نواب البحيرة انة لابد من عقاب امهات الضحايا واكدجاد انة كان من الاولى بالنواب تشريع قوانين للحد من الهجرة الغير شرعية وقوانين العدالة الاجتماعية وفى النهاية طالب جاد باعلان حالة الحداد فى البلاد ورحيل الحكومة وسحب الثقة من النواب لعدم تحمل مسؤليتهم امام الوطن الحزين


إرسال تعليق

 
Top