0

بقلم / عميد : رؤوف جنـــيدى

( كبرت كلمة تخرج من أفواههم )


فى خضم الاحدث و تسارع وتيرتها ، وانسحاق المواطن بين فكى رحى المعيشة ، آملا من الله الرحمة ، وممن ولاّهم اداره شئونه و همومه ، و على راس هؤلاء اعضاء المجلس الموقر ، الذين ما جلسوا على مقاعدهم هذه الا على اكتاف مواطنى دوائرهم الانتخابية ، كى يقولوا عنهم و لهم خيرا او ليصمتوا ، فما قالوا الخير ، وما صمتوا . 

اذ خرج علينا ( عجينة من عجائب مجلس الشعب ) ، يطالب بتوقيع الكشف عن عذرية حوريات الارض و فراشاتها ، قبل التحاقهن بالجامعة ؟!!.
تخيلوااااااااا ..
سيدى : الا تعلم انك بهذا تطالب بالكشف عما اذا كان الاب قد احسن تربية ابنته ام لا.؟. .
سيدى : الا تعلم انك بهذا تطالب بالكشف عن مدى صرامة كل ام مع ابنتها.؟؟.
سيدى : الا تعلم انك بهذا تطالب بالكشف عما تركه ديننا الحنيف من اثر على حورياتنا و حرائرنا الصغار .؟؟.
سيدى : يقول لك كل اب و كل ام و كل فتاة طعنتهم فى شرفهم و حسن تربيتهم ، انهم يطالبون بالكشف عن قواك العقلية ، وعن مدى اهليتك لهذا المكان .!. فما رايك .؟؟.
سيدى : لقد جئت شيئا تكاد قلوب الامهات يتفطرن منه ، وتنشق صدورهن ، ويخر الرجال ، هدا ان دعيت للكلام فقلت هزلا .
سيدى : كبرت كلمة خرجت من فيك ، وليتها لم تخرج .
سيدى : اعلم ان الفتحة التى تقع اسفل وجهك تحت انفك مباشرة انما هى فتحة ملء و ليست فتحة اخراج .!!..

إرسال تعليق

 
Top