أخر الأخبار :

0
كتب ابراهيم وهبي
نشرت "صحيفة " يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أنهةكان هناك دعوه تبناها مجموعة من الحاخامات لجموع اليهود أمس لتأدية صلوات تلمودية أمام حائط المبكى، بزعم الاحتفالا بعيد "المظال" اليهودى.
وعلي اثره اقتحم عشرات الآلاف من اليهود صباح اليوم الأربعاء المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ضاربه بقرار منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة "اليونسكو"، بأن المسجد الأقصى مكاناً مقدسا خاصاً بالمسلمين ولا يوجد أى ارتباط دينى بين المكان واليهود عرض الحائط


كما صرحت الجريده الاسرائليه أن عناصر من الشرطة الإسرائيلية وقوات حرس الحدود كانت تحرس اليهود الذين يؤدودن تلك الصلوات خوفا من الاشتباك مع الفلسطينين داخل المسجد الأقصى. وان قوات الشرطة الاسرائيليه قامت بأغلاق الطرق الرئيسية فى المدينة ومنعت حركة السيارات المؤدية إلى المسجد الأقصى، بزعم الخوف من دهس سيارات يستقلها فلسطنين لليهود.


إرسال تعليق

 
Top