Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

شكرا محمود عباس


بقلم الكاتب محمد فخري جلبي 
بعيدا عن أسباب المشاركة في تشييع بيريس ودوافع تلك المشاركة وماوراء الأكمة ، وخارج دائرة مغزى ذلك التطبيع العلني أقصد الأفصاح عن روابط الأخوة . وهروبا من سيل الشتائم وتصعيد نبرة الأتهامات ، وقبل تأطير مشاركة محمود عباس ضمن أطار العمالة والنذالة والأفلاس العقائدي . وبعيدا عن جعجعة الرافضين لتلك المشاركة وقد تمت !! وأمتعاط المطالبين بأقالة محمود عباس وهو الأن يشرب القهوة في المجمع الرئاسي !! وزوبعة المتلهفين بعودة محمد دحلان من عرشه في دبي إلى قصره الفلسطيني !! فيجب علينا أن نعترف بالحقيقة وأن نرفع القبعة لمحمود عباس على شجاعته وقوة أرادته بأظهار توجهاته الفعلية والضمنية متجازوا حواجز الشعارات واليافتات والعبارات التي أكل عليها الدهر وشرب .حيث وقف المذكور على تلة من أجساد الشهداء الفلسطينين وقالها بأعلى صوته أنا إلى الكيان أنتمي ، وبأن جميع شهداء فلسطين في ضفة صحراوية لاحياة فيها وبيريس العزيز في ضفة ربيعية حيث هناك القلب يستريح وينتشي .. 
بعيدا عن كل شيء شكرا محمود عباس !! وكم أتمنى أن تلحق تلك العدوى التي أصابتك جميع الرؤساء العرب الذين تملكهم الحزن لعدم مشاركتهم بالجنازة خوفا على ما تبقى من كرامتهم أمام القلة القليلة من القومجين واللصوص والزعران أولئك الذين يدافعون عن عروش حكامهم ويقدمون الغالي والرخيص بسبب العلاقة التوافقية بين الهكيلين ومهما تطلب الأمر .
شكرا عباس لأنك أفشيت سرا ليس بسر !!! لكي يتمكن المولعين بمنظومة المقاومة وبلبيك فلسطين وقادمين قادمين ، لكي يتمكن أولئك من كشف المستور ولتحطيم تمائيل المقاومة وحزب فلان وكتيبة علان ولكي ينزلوا قليلا عن عروشهم المعلقة في الهواء وهم يحادثون أفراد الشعب عن الجهاد وأحقية التنازل عن الدم والحلم والخبز لأجل فلسطين وهم يقرعون كؤوس الويسكي ويدخنون السيجار الكوبي مع الحاخامات الصهاينة . 
شكرا عباس لأنك طويت أخر صفحة بسجل العلاقة مع الكيان الصهويني السرية و ألغيت سياسة التعامل من تحت الطاولة وحطمت تمايثل المقاومة التي تسد شوارعنا وتمنع عنا الأوكسجين وضوء النهار . 
شكرا لعباس ولمن لف لفه على أنهاء أخر فصل بمسرحية المقاومة وعودة القدس . وإلى جميع المنظرين والمحلليين الذين نصبوا المشنقة الأدبية لعباس كعقاب على فعلته يجب عليكم التحلي بالصبر فعندما لاتتبرأ حكومات الدول العربية من ذاك التصرف الدنيء ولن تقعل !! فهم متوافقون ضمنيا مع عباس فأفسحوا المجال لمئات المشانق ...
شكرا محمود عباس مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 10/01/2016 04:56:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.