0
كتب صبرى جاد

يعانى اهالى زفتى من ماساه فى الموصلات سواء كانت داخليه اوالى الاقليم الاخري وكانت تدمير منظومه الموصلات ممنهج على مر السنوات السابقه لصالح اصحاب السيارات الخاصه فبداءت بالغاء مرفق النقل الداخلى المحله زفتى الذى كانةيلقب بالاتوبيس الازرق وكان موقفه امام مركز الشباب وكان يخدم عشرات القرى ثم الغاء تدريحى لاتوبيس شركه وسط الدلتا التى كانت تخدم اهالى زفتى الى جميع محافظات مصر واصبحت الوسيله الان هى الميكروباص الخاص التى يمتلكه اشخاص معينه وخاصه خط القاهره وطنطا التى تكون الاجره والتسعيره حسب مزاح صاحب السياره وغير ملتزم بتسعيره المواقف وكذلك الازدحام الشديد وعدم توافر السيارات فى مواسم الدراسه والاجازات ودور الدوله غير موجود ومن العحيب ايضا انه لاتوحد موصلات مباشر من زفتى الى شبين والمنصوره والزقازيق مما يسبب معاناه وعذاب للطلاب والمواطنين فاين دور الدوله واين حصه زفتى من المرفق الداخلى ايها المحافظ واين حصه زفتى من النقل العام ياوزير النقل وتاتى مشكله المواصلات الداخليه ليسيطر عليها اطفال التكاتك واباطره السرفيس المنتهى صلاحيته مما يهدد حياه المواطنين لعد م تنظيمه من جانب الدوله حتى التاكسى هرب من زفتى الى طنطا بحثا عن حياه افضل حتى القطارات حدث ولا حرج الى متى يظل المواطن الزفتاوى بدون مواصلات ادميه سؤال الى جميع المسؤلين


إرسال تعليق

 
Top