0
كتبت :- رانيا بدير 
يستغيث أهالى فوه من سوء حاله مئذنه مسجد أبو المكارم الاثرى بفوه وخوفا عليها من السقوط على المصلين حيث منذ أكثر من عام أثناء الحاله الجويه السيئه التى ضربت البلاد أدت الى ظهور شروخ نافذه أسفل شرفتى المؤذن وكذلك شرخ قطعى بالعمود الحامل للمئذنه من الداخل ومازالت المئذنه تعانى والأمر تائه مابين وزاره الأثار و وزاره الاوقاف . 
وبسؤالى لاحد المصلين بالمسجد ويدعى محمد أشرف بأنه يخشى على المصلين من أنهيار المئذنه وكانوا قد اشتكو لإداره الأوقاف وكذلك الأثار من سوء حاله المئذنه كما أكد المواطن . محمد مصطفى بأن المسجد يعانى من تدهور حالته و بشكل خاص المئذنه وسقف الميضأه التى تعانى من السقوط منذ أكثر من عامين وصدر لها قرار أغلاق من الاوقاف .
وبسؤال الاستاذ / محمد الملاح مدير عام منطقه آثار فوه أكد بأنه تم ملاحظه الشروخ بالمئذنه منذ عام وقد تم أتخاذ اللازم من جهه المنطقه بمخاطبه مديريه الاوقاف وكذلك قطاعى الأثار الاسلاميه والقبطيه بوزاره الأثار وعليه تم عمل اكثر من معاينه بلجان مشكله من المنطقه والاداره الهندسيه بالاسكندريه بوزاره الأثار وأكدت المحاضر على تدهور المئذنه وأنها آيله للسقوط . وعليه فقد أصدرت اللجنه الدائمه للآثار الإسلاميه والقبطيه قرار فك للمئذنه وتم مخاطبه وزاره الاوقاف بالقرار . وقامت الأوقاف بمخاطبه المنطقه لأرسال مقايسه تثمنيه بالفك وبالفعل قامت الإداره الهندسيه بعمل المقايسه وإرسالها للاوقاف ولكن يبقى الأمر على ماهو عليه .. كما صرح سيادته بأنه يخشى أن تسقط المئذنه على الماره والمصلين مما يهدد أرواح المئات .



إرسال تعليق

 
Top