GuidePedia

0

(بسم الله الرحمن الرحيم)- كما تعودنا نتحدث في جميع انواع السحر سحر الكهنوت والفراعنة الذي يستخدم حتى الوقت الحالي من أصحاب النفوس الضعيفة والمشعوذين والدجالين والمنافقين والنفوس الحاقدة والحاسدة ولا يجني من عمله غير النحس والفقر والكفر والعياذبالله وليس له رحمة من عند الله بعد تشخيص حالة المصاب والتأكيد من أنه يعاني من السحر يمكن تفريق أنواع السحر كما يلي ::: السحر المأكول: يتبعه حرارة في المعدة أو الرغبة في القيء أو مشاكل لم تكن معهودة من قبل وكذلك اضطراب حالة المعدة عند سماع كتاب الله أو الأذان أو الذكر ::والجدير بالتنبية أن في بعض الحالات ذات السحر القوي لا تظهر هذه الأعراض بل لا يشعر المصاب بأي شئ على الإطلاق ..ّ. وهذا يعتمد على قوة السحر وقوة الجني الموكل بالسحر أحيانا السحر القوي مكلف بنسبة للمستفيد من السحر ويدفع من أجله أموالا طائلة فيتناسب ذالك طرديا مع قوة الجني الموكل بالسحر فكلما زاد المبلغ يشترط الجن على كاهن أو المشعوذ في قوة السحر الموكل به فلا نغفل هذا الأمر ....... السحر المشروب نفس الأعراض تقريبا ..ويندرج السحر المشروب والمأكول والمشموم الذي يكون عارض خروج سائل مخاطي اثناء الرقية والقراءه تحت بند السحر الداخلي وكذالك السحر المدهون. السحر المرشوش : هو سحر قد يكون محكمآ وهذا من النادر يتحرى المستفيد من السحر وضعه في الجوانب مثل العتبة أو أمام باب الغرفة أو البيت أو في الزوايه الضيقة التي لايصلها الماء أثناء التنظيف ولكي يضمن استمراره وتاثيره وهذا النوع هو الأكثر رواجا عند السحره والمشعوذين لسهولة عمله وسهولة رشه .. واعراضه ثقل في القدمين أو في أحدهما يحصل صداع .. ولانغفل أيضا عن نوع من أنواع السحر يسمى السحر (المبخر ) وهذا يقتنص فيه المستفيد من السحر في وجود مناسبة عند المسحور أو لا يوجد أحد داخل المنزل كي يتم تبخير هذا السحر . ويكون أيضا في الزواية أو على الستائر وما شابه ذلك :: السحر المدفون : قد يكون شئ مثل عظام الحيوانات أو جماجم الطيور أو الشعر أو قطعة أثر أو صوره شخصية واعراضه العطس اثناء سمع الأذان أو الذكر الكريم :: السحر المعلق الهوائي ... واعراضه البرد الشديد أثناء سمع الذكر الكريم السحر المائي ....واعرضه تصبب العرق الشديد أثناء الذكر الكريم أو الأذان السحر الناري .... اعراضه وهو ارتفاع حرارة جسم المصاب وبشده اثناء الذكر الكريم أو الرقية الشرعيه .... وانتظرونا في كل جديد بقلم نرمين الخولي

إرسال تعليق

 
Top