أخر الأخبار :

0
وليد محمد

تعقد المؤسسة المصرية لدعم اللاجئين بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأوربي بالقاهرة المؤتمر السنوي تحت عنوان "حماية اللاجئين والمهاجرين" وآليات وطنية لمعالجة احتياجاتهم الخاصة، وذلك يوم الأحد القادم بالقاهرة.


وقال أحمد بدوي رئيس المؤسسة المصرية لدعم اللاجئين أن المؤتمر يأتي في إطار تفاقم أزمات ومشكلات اللاجئين والمهاجرين وزيادة التحديات التي تواجههم خصوصا في ظل الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها عديد من الدول العربية والأوربية والغربية والذي زادت من معاناة اللاجئين والمهاجرين في الدول المضيفة نظرا للأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية لتلك الدول .

وأوضح بدوي أنها باتت واضحة للعالم أجمع كافة إشكاليات اللاجئين والمهاجرين التي تدفع بهم إلي تجارب الموت للهجرة الغير مقننة وتعريض حياتهم للخطر والموت وتسليم أنفسهم لعصابات الهجرة والاستغلال السياسي لعديد من الدول .

وأضاف رئيس المؤسسة المصرية أن المؤتمر يأتي هذا العام ليس للحديث عن مشاكل اللاجئين والمهاجرين لوضوحها للعالم ولكن لوضع حلول عملية تساعد الدول المضيفة والحكومات والمنظمات في اعتماد آليات وطنية لمعالجة احتياجاتهم الخاصة والضرورية وخلق فرص أكثر إنسانية في التعامل مع اللاجئين والمهاجرين .

وأشار أحمد بدوي إلى أن المؤسسة سوف تحرص علي تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ وتفعيل التوصيات والمُخرجات الرئيسية التي سوف تصدر من المشاركين وإرسالها إلى الجهات المعنية، كلاً منهم وفقاً لاختصاصاته سواء كانت منظمات دولية أو مؤسسات حكومية أو سفارات أو هيئات إدارية ومنظمات محلية.

كما يشارك في المؤتمر هذا العام عدد من المنظمات الدولية والمنظمات المعنية والمهتمة بتقديم الخدمات وعدد من الإعلاميين والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني المصري ..


إرسال تعليق

 
Top