Top Ad unit 728 × 90

اخر الاخبار

مباشر

مسألة حياه أو موت


بقلم.هانى توفيق
الى الساده المصريين المحنرمين منذفتره ارسلنا استغاثات للجكومه ورئيس الحى والساده نواب حلوان الكرام ولم يسأل بالأهالى أحد 
ياحكومه يامحترمين قبل الكارثه الكبرى ماتحدث الأطفال فى خطر القمامه تعلوا بجوار سورالمدارس بكفرالعلو ومحدش سأل وفى طلبه جاتلهم أمراض وإتحولوا على المستشفى وطبعا محدش سأل فيهم لأن الناس الغلابه ملهاش عند الحكومه سعر 
ياشعب مصر يارقابات يا منظمات حقوق الإنسان الأطفال حياتهم فى خطر والساده النواب نوام ومحدش فيهم بيتحرك نحوالكارثه حتى بعدمابتحصل محدش بيتحرك 
أطفال مدارس كفرالعلو فى خطر 
ودا واجب وطنى مش لازم تكون ليك منصب فى الدوله علشان تتحرك ياريت كل واحد يقوم بدوره 
وأنا دورى إنى أوصل إستغاثة الناس من الأهالى الغلابه إلى الساده المسئولين الشرفاء هم الذين يشعرون بالكارثه فأما من مات ضميرهم قريبا سنطيحهم من على كرسيهم الذى لايستحقونه 
يامحترمين فى دولة مصر العظيمه 
هذه إستغاثة أهالى كفرالعلو أولادهم فى خطر القمامه تتراقم على أسوار المدرسه والساده المسئولين عن إزالتها لم يحضرون والرائحه أصبحت كريهه وتصيب الأطفال وتوجدحالات بالفعل مصابين بضيق تنفس 
يعنى مش كفايا على الناس شركات الأسمنت ومايحدث بها من سموم تتطاير كمان تريدون لهم الموت 
طيب الناس هتلاقيها منين ولامنين من الغلاء ولاالتلوثات ولاالبلطجه من تجارالمخدرات فى العلن ولا من غلاء جميع السلع ولامن غلاء الأدويه 
حتى لو فكروا يسيبوها ويمشوا بيغرقوا فالبحر طيب الناس تعمل ايه مع ضميرالناس الذى مات 
طبعا الساده النوام لم يستيقظوا حتى الأن 
والله الناس تعبت وأصبحوا يكلمون أنفسهم فالشارع 
تروح المستشفيات تلاقى إهمال بصحة المواطنين
تروح أى مكان لخدمة المواطنين تلاقى المواطنين بيتعاملوا أوحش معامله من الموظفين طيب الناس تعنل ثوره لتغيير الحكومه الفاشله دى ولا يعملوا إيه 
الناس خلاص مابقوش لاقيين الأكل 
ياحكومة مصر إرحلواااااا شرفا لكم
مسألة حياه أو موت مراجعة بواسطة عمرو اللبودى في 10/14/2016 04:18:00 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة مباشر الإخبارية © 2015 - 2016
Powered By MegaMarketingEG, Designed by شبكة مباشر
" الآراء الواردة في المقالات لا تمثل رأي شبكة مباشر بالضرورة ، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليه ."
يتم التشغيل بواسطة Blogger.